هل تقتلنا السوشيال ميديا ببطء؟.. تحذير جديد من تأثيرات مواقع التواصل على النوم

الإثنين، 18 يونيو 2018 12:00 ص
هل تقتلنا السوشيال ميديا ببطء؟.. تحذير جديد من تأثيرات مواقع التواصل على النوم
النوم

السوشيال ميديا لعنة العصر، هكذا بدون مبالغة، فبقدر ما توفره من فرص للتواصل والمعرفة والإلمام بالتطورات المحيطة، فإنها تشكل خطرا كبيرا على حياة الإنسان من زوايا عدة.

الدراسات النفسية والاجتماعية أشارت إلى مخاطر السوشيال ميديا على الاتزان النفسي، وعلى العلاقات الاجتماعية التقليدية، ولكن الجديد أن الدراسات الطبية دخلت على الخط، مؤكدة عمق المخاطر الصحية التي يسببها إدمان استخدام هذه المواقع أو الاستغراق في قضاء مزيد من الوقت عليها.

خلاصة التجارب والدراسات والأبحاث الحديثة أنه إذا كنت تعتقد أنك حصلت على ما يكفي من النوم لأنك تقضي ثماني ساعات في الفراش كل ليلة، فعليك التفكير في الأمر مرة أخرى، خاصة إذا كنت من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي النشطين، إذ وجدت دراسة علمية حديثة أننا بحاجة إلى الحصول على ثماني ساعات ونصف الساعة من الراحة كل ليلة لأننا نستخدم السوشيال ميديا والموبايل بكثرة.

339593

بحسب موقع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فقد أوضح الباحثون الذين أجروا الدراسة أن عدم الحصول على ما يكفي من النوم سيتسبب في أن تبدو أدمغتنا وقدراتنا الذهنية ضبابية في اليوم التالي، إضافة إلى رفع مخاطر الإصابة بالعديد من الأمراض، وصولا إلى الموت المبكر في النهاية.

وقال الدكتور "دانيال جارتنبرج" ، الأستاذ في جامعة ولاية بنسلفانيا ، مؤلف الدراسة وخبير النوم ، إن منظمة الصحة العالمية والأكاديمية الأمريكية لطب النوم ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها“CDC” والمعاهد الوطنية للصحة توصى بأن يحصل الكبار على سبعة على الأقل ويفضلون ثماني ساعات من النوم ليلاً.

لكن هناك دلالات في المجتمع العلمي للنوم بأن الليل يحتاج إلى أن يمتد إلى 8.5 ساعة ، وفقا للدكتور "جارتنبرج".

وأضاف الدكتور "جارتنبرج" : " أعتقد أننا بحاجة إلى مزيد من النوم الآن لأننا نتعرض لمزيد من المعلومات عبر الموبايل والسوشيال ميديا، وإحدى الوظائف الرئيسية للنوم هي أخذ جميع المعلومات التي نتلقاها طوال اليوم وفرزها.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

مسجل خطر!

مسجل خطر!

السبت، 17 أكتوبر 2020 06:00 م