أسعار النفط تستقر.. هل يشعل تحرك السعودية وروسيا في الأسعار العالمية؟

الإثنين، 18 يونيو 2018 10:00 ص
أسعار النفط تستقر.. هل يشعل تحرك السعودية وروسيا في الأسعار العالمية؟

بالطبع ينتظر العالم ما ستؤول إليه الأمور في اجتماع أوبك الأسبوع المقبل؛ حيث يحدد الاجتماع ما ستشير إليه أسعار النفط العالمية بعد تنبؤات إلى زيادة الإنتاج من قبل اثنين من أكبر منتجي الخام في العالم.

في الوقت الذي تتعرض فيه الصادرات الأمريكية لتهديد من رسوم جمركية صينية على النفط الخام والمنتجات المكررة، استقرت أسعار النفط اليوم الأحد 17-6-2018 بعد تراجعها بأكثر من دولارين، أول أمس الجمعة.

بينما عقدت السعودية وروسيا العزم بالفعل على زيادة إنتاجهما من الخام مرة أخرى في اجتماع أوبك، بعد زيادة بشكل طفيف في وقت سابق.

وأنهت عقود خام القياس العالمى مزيج برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول منخفضة 2.50 دولار، أو 3.29 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 73.44 دولار للبرميل، وتراجعت عقود خام القياس الأميركى غرب تكساس الوسيط 1.83 دولار، أو 2.74 بالمئة، لتسجل عند التسوية 65.06 دولار للبرميل.

وفى التعاملات اللاحقة على التسوية واصل الخام الأمريكي التراجع ليهبط 2.25 دولار، أو 3.4 بالمئة، إلى 64.64 دولار للبرميل، وينهى برنت الأسبوع على خسائر تزيد عن 4 بالمئة بينما تراجع الخام الأميركى 1.7 بالمئة. 

وبعد انتهاء جلسة التداول الرسمية فى سوق النفط، أعلنت الصين عن فرض رسوم جمركية انتقامية على منتجات أميركية بقيمة 50 ملياردولار، ردا على سلسلة رسوم أعلنها الرئيس الأميركى دونالد ترامب فى وقت سابق اليوم.

 

وتفاجأ بعض المستثمرين لأن قائمة المنتجات الأمريكية المستهدفة التى أعلنتها الصين تشمل النفط الخام ومنتجات أخرى للطاقة ستطبق عليها الرسوم الجمركية فى موعد لاحق، وعلى مدار الأشهر الستة الماضية، صدرت الولايات المتحدة فى المتوسط 363 ألف برميل يوميا من النفط الخام إلى الصين، وهى إلى جانب كندا، أكبر مشتر للخام الأميركي.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق