سان بطرسبورج.. هل يكتب الفراعنة تاريخا جديدا في مدينة القياصرة؟

الثلاثاء، 19 يونيو 2018 12:00 م
سان بطرسبورج.. هل يكتب الفراعنة تاريخا جديدا في مدينة القياصرة؟
مدينة سان بطرسبورج الروسية
محمد الشرقاوي

تنطلق اليوم الثلاثاء، المباراة الثانية للمنتخب المصري في مونديال 2018، مع نظيره الروسي صاحب الأرض والجمهور في تمام الثامنة مساءً، على ملعب مدينة سان بطرسبورج الروسية.

ويأمل الفراعنة في كتابة تاريخ جديد في قلب العاصمة الروسية القديمة، والتي شهدت حضورا مكثفا من مشجعي المنتخب المصري، استعدادا للمباراة المصيرية.

المنتخب المصري
 

المدينة الروسية، تأسست في 27 مايو 1703، أيام عهد القيصر الروسي بطرس، وتقع في شمال غرب روسيا في دلتا نهر نيفا شرق خليج فنلندا، ببحر البلطيق،عرفت في السابق باسم «لينينجراد» في الفترة من  1924 إلى 1991، وباسم «بيتروجراد» في الفترة من 1914 إلى 1924.

 

اختار القديس بطرس للمدينة اسم «شفيعة» ليجعل منها عاصمة لروسيا، وحاضرتها الأروع والأقرب إلى الهوية الأوروبية.

 

تقع المدينة في مساحة تصل إلى 1.439 كم²، موزعة بين عدد من الأحياء السكنية وعلى ضفاف خليجي «فنلندا ونيفا»، رواد المياه الرئيسية للمدينة، كذلك يوجد بها سهول استخدمت لبناء مجموعة من الحدائق العامة.

 

انطلقت من ميناء المدينة وبالتحديد في 7 نوفمبر 1917، الثورة البلشفية الشيوعية، عندما قاد الزعيم الشيوعي فلاديمير لينين هجوم «البلاشفة» على «القصر الشتوي» مقر القياصرة الروس بين 1732 إلى 1917 في واجهة المدينة النهرية.

سان بطرسبورج 3
 

تغير اسم المدينة في سبتمبر 1914، تغير اسم المدينة، بعد اندلاع الحرب العالمية الأولى، من سانت بيترزبورج - مدينة القديس بطرس، إلى «بتروجراد»، ثم بعد الثورة «البلشفية» تم تغير الاسم إلى «لينينجراد» أي مدينة لينين، وبعد انهيار الاتحاد السوفياتي، وتحديداً في العام 1991 استعادت المدينة اسمها الأصلي فعادت «بطرسبرج».

 

سجلت المدينة محطات هامة في التاريخ الروسي، فكانت عاصمة لروسيا بين 1713 وحتى 1728، ثم بين 1732 و1918، وفيه نقلت العاصمة إلى موسكو في وسط الجزء الأوروبي من روسيا، بخلاف بطرسبرج الواقعة في أقصى غربها.

سان بطرسبورج 2
 

لعبت المدينة دورا محوريا في التاريخ السياسي منذ أسسها بطرس الأكبر، ومنها قاد فلاديمير الثورة الشيوعية، التي أسست الاتحاد السوفيتي، ومؤخرا مسقط رأس الرئيس الحالي فلاديمير بوتين ورئيس وزرائه دميتري ميديفيديف ورئيس الوزراء السوفيتي السابق أليكساي كوسيجين، فضلاً عن عدد من القياصرة.


وتتسم المدينة بطابع ثقافي وحضاري من طراز خاص، حيث تعد أغنى المدن الأوروبية بالتحف المعمارية، المدرجة على قائمة منظمة اليونسكو للتراث العالمي، كذلك متحف الأرميتاج، الذي يعد أحد أعظم متاحف العالم وأغناها وأضخمها، ففي أواخر القرن العشرين للميلاد، أدرج 36 موقعاً تراثيًا وأثريًا في المدينة، من بين 221 متحفا، وما يقارب 2000 مكتبة.

سان بطرسبورج 4

وتضم المدينة بين جنباتها، مؤسسات ثقافية وتعليمية وبحثية، ومن أهمها جامعة بطرسبرج الحكومية، وجامعة بطرسبرج البوليتكنيكية، وجامعة هيرزن، وجامعة بطرسبرج الحكومية للاقتصاد والتمويل، وجامعة بطرسبرج العسكرية الهندسية والتقنية.

 

وتضم المدينة أيضًا ما يقرب من 80 مسرحاً، بينها مسرح ماريينسكي مقر فرقة ماريينسكي للباليه، وأسس فيها كونسرفتوار بطرسبرج عام 1862.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق