تنكيل وتعذيب وتجنيد إجباري.. تفاصيل جرائم ميليشيات الأكراد في "الجزيرة" السورية

الثلاثاء، 19 يونيو 2018 01:00 م
تنكيل وتعذيب وتجنيد إجباري.. تفاصيل جرائم ميليشيات الأكراد في "الجزيرة" السورية
قوات سوريا الديمقراطية

رغم ما يعانيه المكون الكردي من انتهاكات وتشريد في تركيا على يد نظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إلا أن نفس المكون في سوريا يتسبب في الكثير من المأسي والضرر بحق الشعب العربي، حيث تعاني مدن عربية في منطقة الجزيرة شمال سوريا من الجرائم الكردية المستمرة بحجة محاربة الإرهاب وتنظيم داعش الإرهابي، فيما هي في الحقيقة تحصل على الدعم من قبل الولايات المتحدة الأمريكية لتنتهك حقوق العرب في مناطقها.

 

القوات الكردية تعمل على تهميش المكون العربي في المناطق التي تسيطر عليها، فبخلاف ما تمارسه تلك القوات التي تعرف باسم «قوات سوريا الديمقراطية» من انتهاكات يومية بحق العرب، تسخدم طرق أخرى للتقييد، حيث فرضت التجنيد الإجبارى على المواطنين العرب فى تلك المناطق للقتال إلى جانب سوريا الديمقراطية، كما طالبت السكان العرب بتسليم أسلحتهم واعتبارهم عناصر تتبع لداعش إذا رفضوا الانصياع لمطالبهم.

ورغم الاحتجاجات الواسعة التي شهدتها المدن العربية مؤخرًا ضد الانتهاكات الذى تمارسه القوات الكردية فى شمال سوريا، مازالت تقدم القوات الكردية على أفعال مشينة بحق العرب، حيث أكدت مصادر سورية أن القوات الكردية شنت حملة اعتقالات  ضد أبناء العشائر العربية متمثلة فى التجنيد الإجبارى.

 

 

وانتقلت الاحتجاجات إلى عدد من الأحياء التى تسكنها أغلبية عربية ومنها حى غويران المجاور لحى النشوى، ووجهت دعوات فى مساجد المدينة للتظاهر، في حين قام الأهالي بإشعال النار فى إطارات السيارات وقطع الطريق الواصل بين حيى النشوى الغربية والشرقية ومنطقة دوار الشريعة على مدخل الحى، لمنع عناصر الوحدات الكردية من دخول الحى، ورفعت المظاهرات مطالب رافضة لممارسات وحدات الحماية في اعتقال الشباب العرب وتجنيدهم، حيث قالت مصادر سورية أن الاعتقالات طالت حتى طلاب المرحلة الثانوية وزائرى المدينة من مدن ومحافظات أخرى.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق