تهديد مباشر لاستثماراتها في أوروبا.. شركات التكنولوجيا تنتفض ضد المادة article 13

الأربعاء، 20 يونيو 2018 08:00 م
تهديد مباشر لاستثماراتها في أوروبا.. شركات التكنولوجيا تنتفض ضد المادة article 13
article 13 يثير غضب شركات التكنولوجيا في أوروبا
تامر إمام

يبدو أن استثمارات شركات التكنولوجيا داخل الدول الأوروبية ستكون مهددة بقوة خلال الفترة المقبلة، والسبب في ذلك هو المادة article 13 التي انتفضت كثير من شركات التكنولوجيا ضدها.

القصة بدأت حينما اقترح أحد أعضاء اللجنة التشريعية بالاتحاد الأوروبي، وضع تشريع جديد لضمان حقوق المؤلف الأوروبي، وبالفعل تمت صياغته وعرضه اليوم على اللجنة بالكامل، التي صوتت بالموافقة على تطبيقه.

المادة article 13 من القانون الجديد، تجبر شركات التكنولوجيا العملاقة التي تطور منصات للمحتوى مثل فيسبوك ويوتيوب وتويتر على استخدام "فلاتر" تعمل بشكل أتوماتيكي على اكتشاف المحتوى المحمي بحقوق الطبع والنشر الذي يتم تحميله على المنصة بواسطة المستخدمين.

مثال بسيط لشرح الفقرة السابقة، لنفترض أنك قمت بتحميل فيديو خاص من إنتاجك ولكن يتضمن جملة موسيقية محمية ومسجلة باسم شخص آخر أو جهة أخرى، فإن منصة يوتيوب تترك الفيديو منشورا طالما لم يبلغ صاحب الأمر عن ذلك ولم يبد اعتراضه، ولكن الوضع بعد المادة article 13 سيكون مختلفا، حيث يتوجب على يوتيوب أن تقوم بتركيب فلاتر، وفي تلك الحالة ستكتشف الفلاتر أن الفيديو الذي قمت بتحميله يتضمن قطعة موسيقية محمية بحقوق النشر لجهة أخرى، وبالتالي سيتم حجب وتعطيل رفعه على منصة يوتوب بشكل أتوماتيكي.

عدد كبير من خبرء التكنولوجيا في أوروبا يبذلون الآن محاولات مضنية لإقناع اللجنة التشريعية بالاتحاد الأوروبي للتراجع عن هذا التشريع، معتبرين أنه بمثابة ضربة قاضية لاستثمارات الشركات التكنولوجية داخل بلادهم، بجانب تهديده لمستقبل الإنترنت.

المشرعون بالاتحاد الأوروبي يبررون موافقتهم على القانون بأنه حماية لأصحاب حقوق النشر الذين يواجهون تعديات صارخة على المحتوى الخاص بهم، وبالتالي يضمن القانون لهؤلاء الحصول على حقوقهم المادية.

ولكن بعض الاعتراضات تخشى من أن تقوم شركات التكنولوجيا بالاعتماد على أنظمة روبوتية لكشف المحتوى المحمي، وبالتالي سيؤثر ذلك على المحتوى الإبداعي أو الساخر الذي يعتمد على إعادة إخراج الصور الأصلية وإنتاج صور ساخرة، في هذه الحالة سيتم حجب الصورة وحذفها بالتأكيد.

القانون الذي تمت الموافقة عليه سيتم إحالته للجلسة العامة بالبرلمان الأوروبي للتصويت على إقراره، وفي حالة استمرار الضغط من جانب الخبراء التقنيين قد يتم التراجع عن تنفيذ القانون، فماذا سيحدث خلال الأيام المقبلة؟

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق