شائعات مواقع التواصل ترقص على أحزان ماجد المصري

الخميس، 21 يونيو 2018 05:00 م
شائعات مواقع التواصل ترقص على أحزان ماجد المصري
الفنان ماجد المصري في عزاء ماهر عصام
كتب محمود حسن

مساء الاثنين الماضي 18 يونيو، وقف الفنان ماجد المصري يتلقى العزاء في وفاة صديقه الفنان الراحل ماهر عصام، بدا الحزن واضحا على وجهه، إذ كان صديقا مقربا من الفقيد، لم يكن حينها يعلم أنه سيكون محورا لشائعة لم تحترم أحزانه، واستغلال لصور عائلته فى هجوم من شائعات "ذئاب مواقع التواصل الاجتماعى".

ماجد المصرى فى عزاء ماهر عصام
ماجد المصرى فى عزاء ماهر عصام

فى عصر الإثنين سافر وفد إعلامى وفنى لدعم منتخبنا الوطنى قبل مباراة روسيا، هذا الوفد سيكون محورا للعديد من الشائعات المغلوطة بأن الفنانين صعدوا إلى "حجرة اللعيبة" وأفقدوهم تركيزهم، ورغم عدم صحة هذه المعلومات، فجميع من كانوا هناك يدركون جيدا أنه لا سبيل مطلقا للتواصل مع اللاعبين شبه المعزولين فى الفندق، حتى فى المصاعد أو أماكن الطعام وغيرها، لكن أصحاب هذه الشائعة أرادوا أن يصبغوا كذبهم بالحقيقة، ففتشوا فى صور الفنانين والمشاهير عن لقاءات سابقة بينهم وبين نجوم المنتخب، ليزعموا أنها من "روسيا".

ولأن الصور التى تجمع الفنانين عموما بلاعبى المنتخب ليست كثيرة، أراد مروجو الشائعات بالبحث أكثر عن المزيد من الصور، فعبثوا بالصفحة الخاصة للفنان "ماجد المصرى" ليصلوا إلى صور جمعته بلاعبى المنتخب فى "برج العرب" هو وأبنائه اثناء الاستعداد لمنتخب الكونغو قبل التصفيات.

حساب لإخوانى يدعى وجود الفنان ماجد المصرى مع المنتخب
حساب يدعى وجود الفنان ماجد المصرى مع المنتخب

فى أحد "المولات" الشهيرة بالقاهرة، جلس الفنان ماجد المصرى رغم أحزانه يتابع مباراة المنتخب المصرى مع روسيا، ارتدى "تي شيرت" فهو لم يزل فى حالة حداد على وفاة صديقه "ماهر عصام"، تصادف وجود التليفزيون المصرى لنقل صور الجماهير فى نفس المول حيث يجلس الفنان وأسرته، وبالطبع لم يفوت مصور التليفزيون حضور الفنان فقام ببث صورته.

الفنان ماجد المصرى فى أحد مولات القاهرة يشاهد المباراة كما ظهر فى التلفيزيون المصرى
الفنان ماجد المصرى فى أحد مولات القاهرة يشاهد المباراة كما ظهر فى التلفيزيون المصرى

 

انتهت المباراة، وازدادت حدة الشائعات على مواقع التواصل الاجتماعى استغلالا لحالة الحزن من الخسارة، وبينما هو فى القاهرة جالسا مع أسرته كانت الصورة تنتشر على مواقع التواصل لتقول أن ماجد المصرى وأسرته صعدوا إلى غرف اللاعبين فى مدينة سان بطرسبرج لالتقاط صور معهم!، بل ومصحوبة بألفاظ يعاقب عليها القانون وتتناول الفنان بطريقة غير مهذبة.

 

قررنا فى "صوت الأمة" أن نتتبع مصدر الشائعة التى نالت من الفنان ماجد المصرى، وإذا بالمفاجأة أصلها صادر من صفحات مؤيدة لجماعة الإخوان الإرهابية، ومناهضة للدولة المصرية، بجولة سريعة على هذه الصفحات لم تكن شائعة الفنانين فقط هى الموجودة، بل إن كافة الشائعات والأكاذيب التى ضربت مصر فى الفترة الماضية مثل "فرض ضرائب على الآيفون" أو رسوم على "دفن الموتى" وغيرها من الشائعات القوية التى تم إثارتها الفترة الماضية وجدناها قادمة فى الأساس من هذه الصفحات.

صفحة اخوانية مصدر الشائعة
صفحة اخوانية مصدر الشائعة

 

لا يبدو أن ماجد المصرى "مستهدف" بشكل شخصى، أو حتى وفد الإعلاميين والفنانيين، لكنهم كانوا جزءا من مخطط كبير يستهدف "إثارة الغضب" و"التشاؤم" واستفزاز مشاعر المصريين عبر الأكاذيب، وهى الظاهرة التى باتت متكررة فى الآونة الأخيرة، ويجب مواجهتها من المجتمع.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

فيس والحلم البلجيكي

فيس والحلم البلجيكي

الإثنين، 14 سبتمبر 2020 12:47 م