قصة «إخواني» روج لشائعة سرقة الآثار في الإسكندرية (صور)

الجمعة، 22 يونيو 2018 05:00 م
قصة «إخواني» روج لشائعة سرقة الآثار في الإسكندرية (صور)
آثار- أرشيفية
كتب محمود حسن

شائعة جديدة بدأت تضرب بقوة اليوم على مواقع التواصل الاجتماعى، زعم صاحبها أنه التقط صورة لمدينة أثرية اكتشفت أثناء الحفر لوضع أثاثات عمارة سكنية بمنطقة الإبراهيمية بالإسكندرية، قائلا: «عماره فى الابراهيميه على البحر المقاول عمل الخوازيق و حفر لاقى مدينه تحت الارض و حيكمل عادى للآسف»، مشاركات بالمئات لهذا المنشور على موقع «فيس بوك»، وسط حالة من الغضب، من «نهب الآثار» وتدميرها المزعوم، لكن الحقيقة مختلفة تماما عما روجه هذا الشخص على «فيس بوك».

مصدر للشائعة
مصدر للشائعة

 

الصورة ليست سوى لأرض الآثار الشهيرة فى الإسكندرية والتى اكتشفت فى عام 2012، على ناصية شارع «تانيس» بالإسكندرية، وهى الأرض المعروفة بـ «أرض مسرح العبد»، حيث تم العثور أثناء بناء عمارة سكنية بهذه المنطقة على آثار ما عرف بعدها بـ«منطقة آثار الإبراهيمية» وهى جزء من «الجبانة الشرقية» بمنطقة الإسكندرية، حيث كانت هذه المنطقة هى مقابر سكان الإسكندرية فى القرون الأولى الميلادية.

 

ومنذ اكتشافها فى عام 2012 وحتى اليوم، أصبحت هذه المنطقة إحدى أهم مناطق الكشف الأثرى، وتم وضع «سور حولها» لحمايتها من اللصوص، كما تم أيضا وضع حزام حولها، لحماية التربة من الانجراف وحماية العمارات السكنية حولها من الانهيار، وبداية من عام 2014 بدأت بشائر الاستكشافات تظهر فى هذه الأرض، حيث فى عام 2014 كشف عن مقابر لعدد من الأطفال فى هذه الأرض، وكشف عن رقائق ذهبية مدفونة مع هؤلاء الأطفال فى هذا الموقع، وذلك وفقا لبيان صادر عن وزارة الآثار فى عام 2014.

احد الصفحات المهتمة بتراث الاسكندرية تنشر حقيقة الموقع
احد الصفحات المهتمة بتراث الاسكندرية تنشر حقيقة الموقع

وفى بداية هذا العام كشفت وزارة الآثار عن قطع فريدة تم اكتشافها فى هذا الموقع، عبارة عن 4 مقابر عثر بداخلها على أكثر من عشرة هياكل بشرية، بالإضافة إلى عدد كبير من القطع الأثرية فى حالة جيدة تتمثل فى المسارج وقنينات للعطور والأوانى الفخارية المختلفة وتم العثور على الإناء بحالة جيدة جدا بداخل كوة منحوتة فى الصخر ومغطاة بلوح حجرى علية طبقة من الملاط وبه بقايا نقش بالمداد الأحمر باللغة اليونانية تحمل اسم المتوفى.

وفى الوقت الذى تستثمر وزارة الاثار هذه الحقائق، منذ سنوات طويلة، فلماذا يأتى شخص ما ليثير الضجة والبلبلة فى هذا الوقت، ومشككا فى وجود «فساد لن يستطيع أحد إيقافه؟»، بل والأكثر من ذلك أنه يرد على التعليقات التى تحاول توضيح الأمر بأكاذيب من نوعية أن المقاول سيقوم بدفع رشاوى للحى!، تعمقنا أكثر فى حساب هذا الشخص، لنجد أنه أحد المؤيدين لجماعة الإخوان الإرهابية، ويعمل طوال الوقت على مشاركة منشوراتها على صفحته، وهو ما يشير ببساطة إلى ما أشرنا إليه فى "صوت الأمة" على مدار الأيام الماضية حول وجود «تنظيم إخوانى» غرضه نشر الشائعات والأكاذيب غير الحقيقية، لإثارة حالة من الغضب بين المواطنين والسخط، عبر استفزاز مشاعرهم بالأكاذيب.

الاخوانى مصدر الشائعة
الاخوانى مصدر الشائعة

 

منشورات اخوانية
منشورات اخوانية

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق