المجرم يبان من رجليه.. كيف يمكن أن تدل آثار الأقدام على مرتكبي الحوادث الجنائية؟

الأربعاء، 20 يونيو 2018 09:00 م
المجرم يبان من رجليه.. كيف يمكن أن تدل آثار الأقدام على مرتكبي الحوادث الجنائية؟
آثار أقدام - أرشيفية
علاء رضوان

 

ينظر إلى الأثر في كثير من الأحيان على أنه شكل من أشكال الأدلة التي قد تقترب في قيمتها تقريبًا من بصمات الأصابع، وآثار الأقدام من ضمن الآثار التي تسترعي انتباه الخبير لما لها من أهمية كبرى لأنها أحيانا ترتقي إلي مرتبة الدليل المادي.. «صوت الأمة» رصدت في التقرير التالي ماهية آثار الأقدام وأهميته كدليل مادي في الحوادث الجنائية وأشكال تلك الآثار.

وفى هذا السياق،  يقول اللواء الكيميائي محمود الحارث الباسوسي، خبير فحص التزييف والتزوير والبصمات بمصلحة الأدلة الجنائية سابقا، إن التقدم العلمى الهائل في مجال البحث الجنائي أدى إلى الاهتمام بمسرح الجريمة، مع ضرورة الحرص التام على الاستفادة من أكبر عدد ممكن من الآثار المادية التي تتخلف عن ارتكاب الجرائم سواء كانت هذه الآثار ظاهرة أو خفية، فان دورها في الإثبات الجنائي أصبح يعتمد في الغالب على ما يرفع من الآثار المتوفرة في مسرح الجريمة، الذي تنبثق منه كافة الأدلة التي بدورها تعطي لضابط الشرطة القضائية الخيط الأول في البحث عن الجاني أو الجناة وكشف الحقيقة، كما أنه يكشف النقاب عن الأدلة المؤيدة للاتهام باعتباره المكان الذي يصلح لإعادة بناء الجريمة مرة ثانية، أي يمكن فيه تمثيل أحداث الجريمة كما وقعت.

5

بحسب «الباسوسى» فى تصريحه لـ «صوت الأمة» فلم يعد يتم الاستعانة بالوسائل التقليدية كالاعتراف والشهادة والقرائن وغيرها...، وإنما أصبح من الطبيعي أن تعتمد وسائل الإثبات في البحث الجنائي على العلوم الحديثة نظرا للتقدم العلمي الحاصل في مختلف المجالات، ومن ضمن الآثار التي تتواجد بمسرح الجريمة نجد أثار الأقدام التي تعتبر من ضمن الأدلة الجنائية التي قد تتواجد بمسرح الجريمة،  فالكثير من الجناة عند دخولهم لمسرح الجريمة يخلفون أثارا لأقدامهم سواء كانت أقدام محتذية أو عارية، فقد يغفلون غالبا عند إزالتها ظنا منهم بعدم أهميتها لاستعجالهم وتوتر أعصابهم، فعند فحص الآثار يمكن التعرف على عدد الجناة الذين دخلوا إلى مسرح الجريمة، كما تبين أثارهم كيفية دخولهم وخروجهم من وإلى مكان الجريمة. 

1

قدم الجاني على أرض رملية

وفي هذا الصدد يتم تعريفها بكونها: «الشكل الذي يتركه القدم سواء أكان عاريا أم منتعلا أثناء السير»، فقد استخدمت هذه الآثار منذ الأزل في  التعرف على الجناة وعددهم وخط سيرهم، بحيث يترك القدم أثرا على التربة التي يضغط عليها، فيأخذ هذا الأثر الشكل الخارجي للقدم، في حين يعتبرها البعض الأخر: «شكل القدم مطبوعا على جسم قابل للتأثر مسته قدم إنسان كأثر لقدم الجاني على الأرض الرملية أو الكينية اللينة أو على التراب الناعم الموجود على الخشب أو البلاط أو الحديد، أو كانت القدم مبللة أو ملونة فينطبع أثر القدم على الأجسام القابلة للتأثر بها أو التكون عليها كالبلاط والخشب والورق». 

ارض رمليه

آثار القدم على أرض طينية

أو هو الشكل الذي تتركه عند ملامستها لجسم قابل للتأثر مثل الرمل والطين، أو التراب الناعم، أو الذي تطبعه على جسم أخر بمادة تكون عالقة بها مثل الدم أو الماء أو التراب، غير أنه إذا كان الأثر كما سبق الإشارة إليه يعني كل علامة أو صورة تتخلف في مسرح الجريمة، فان أثار الأقدام يمكن تعريفها بأنها العلامة أو البصمة التي يتركها الإنسان في مكان ما نتيجة لمس قدم الشخص أو كانت من الأراضي الصلبة كالبلاط والزجاج الذي من الممكن أن يترك عليه بصمة قدمه عليها.  

اقرأ أيضا: علوم مسرح الجريمة.. تعرف على حجية البصمات في الإثبات الجنائي

وعلى أساس ذلك، فان ما يلاحظ  على التعريفين السابقين أنهما لم يفرقا بين طبعة القدم وبصمته، وأن فرقا بينهما من حيث الصياغة، فان هذه  التفرقة  تبقى محل نظر، فإذا كنا نوافق على أن أثر القدم بصورة عامة هو شكل القدم مطبوعا على جسم قابل للتأثر به مسته قدم إنسان، أو الذي تتركه على جسم أخر بمادة تكون عالقة بها، فأن المقصود بطبعة القدم هو شكلها الذي تتركه أما بسبب ملامستها لسطح يتأثر بهذه الملامسة بسبب طبيعة السطح  اللينة، أو بسبب ملامستها لسطح، وترك شكلها عليه بسبب مواد غريبة عالقة بها، فالحالين هما طبعة قدم، ولا يمكن عدهما بصمة قدم .    

SpaTherapy

وضع شريط لحفظ الآثار

خبير فحص التزييف والتزوير، أكد أنه يجب منحها الأولوية في التعامل ونجدها ونراها أحيانا علي النحو التالي :في التربة أو على الأرضيات، أو الأسطح، وعلى الطرق المؤدية إلى المنازل أو الطرق المعبدة عند نقطة الدخول أو الخروج إلي ومن مسرح الجريمة.... إلخ.

وينبغي تأمين المنطقة باستخدام شريط حاجز لمسرح الجريمة أو وسائل أخرى وقد يكون من الضروري إقامة خيمة أو مأوى مماثل لحماية أدلة الأثر الهشة في الهواء الطلق في الأحوال الجوية السيئة، وسوف يساعد هذا على منع إتلاف آثار الأقدام أو الإطارات خلال عمليات البحث اللاحقة ويمنح الخبراء والمحققون قيمة كبيرة للقدرة على مطابقة موديلات الأحذية  

وضع شريط

 

ما هو أثر القدم؟

آثر القدم هو الشكل الذي تظهر به طبعة قدم سواء قدم عارية أو محتذية، وقد عرف الإنسان القدم وآثارها منذ زمن طويل، بل وتخصص فيه أناس عرفهم الناس بقصاصي الأثر عرفوها بالخبرة الطويلة في هذا المجال، وتمرسوا عليه، واكتسبوا قوة ملاحظة هذه الآثار بالشكل العام للأثر وطبيعة الحركة .

اقرأ أيضا: علوم مسرح الجريمة.. دور البصمات فى كشف هوية سن وجنس وحرفة الجاني

وآثار الأقدام بمكان حادث جنائي له أهمية فهي آثار مادية ملموسة، قد تدلنا علي عدد الجناة إن كانوا شخصا أو أكثر وعن مكان الدخول لمسرح الجريمة ومن اى اتجاه أتي أو مكان خروجه وإلي أين اتجه، بل ولربما في بعض الأحيان يكون هذا الأثر هو الأثر الوحيد، وإذا تم الاشتباه في مجموعة ما فأنه يمكن اتهام احدهم ترجيحا أو تأكيدا، أو تأكيدا جازما.

استخدام كشاف للإضاءة      

وأشكال الآثار التي تتركها القدم تختلف حسب التربة أو المكان الذي طبعت عليه وعلي طبيعة القدم وهل هي محتذية أم عارية، لذا علي المعاين إذا كانت الإضاءة بالمكان ضعيفة عليه أن يستعين بكشاف يدوي ويراعي دائما تسليط الضوء علي الأرضيات أو المستويات الأفقية بميل أو خط موازي لها، وتختلف طرق التعامل معها نذكر بعضها علي سبيل الذكر :

1 ـ أذا كان الأثر لقدم ملوثة علي أرض صلبة محتذيا أو غير محتذيا «وليس بها خطوط حلمية»، فإن رفعه يتم بطريقتين :

أـ بالتصوير المباشر مع وضع مسطرة واضحة بجواره أثناء التصوير لمعرفة الأبعاد الحقيقية عند طبع الصور،  وعند المقارنة نبدأ بدراسة الأثر وما بالحذاء مثلا من علامات مميزة كقطع أو أثر تآكل بالنعل أو خلافه، وفي حالة القدم العارية ندرس مواضع الأصابع بالنسبة لبعضها البعض فمن الممكن أن نجد أصبعا يرتفع عن الأصابع ولا يظهر أثره في الطبعة أو بتر أو وجود مسافات بينية بين الأصابع أو بين أصبعين وهكذا ، وفى كلتا الحالتين نراعي الأبعاد.

ب ـ أو بناقل شفاف من المستخدم في رفع البصمات من نوع خاص «كبير الحجم» أو باستخدام ورق التصوير السميك من نوع البروميد بعد تثبيته في غرفة مظلمة فيظل أبيض اللون لا يتأثر بالضوء إذا كان الأثر ملونا أو بتعريض الورق للضوء فيسود لونه وفى الحالتين يندي بالماء قليلا  

كشاف اضاءة

-وفي كلتا الحالتين يجب التصوير أولا .

 2ـ أثر قدم غائر في أرض طينية أو رملية

لا بد من البدء بتصوير الأثر ووضع مسطرة عند التصوير وقوم بالتصوير مصور جنائي حتي يمكنه التعامل مع طبيعة لون التربة ووضعها مع الأثر وتحديد الأفلام المناسبة التي تعطي صورة واضحة للأثر وإذا كان في الأثر علامة أو أكثر مميزة يتم تصويرها أيضا منفردة لسهولة توضيحها ولرفع الأثر يتم إتباع الخطوات التالية :

- تنقية الأثر من الشوائب «عفش / ورق / زلط / حصى» أو غيرها .

- تجهيز جميع المواد اللازمة للرفع قبل البدء « إطار من الخشب أو الصاج الخفيف أطول وأعرض من الأثر ، دعامات من عيدان أو شرائح خشبية أو الصاج الخفيف ». 

اقرأ أيضا: «ياما ناس كانوا مستورين وفضحتهم».. البصمة الوراثية DNA ودورها في بعض الجرائم

-اختيار أوضح الآثار

لو في الأرض الطينية:

والتي توجد حول المنازل أو الفيلات أو المؤسسات يتم استخدام مادة الجبس ويفضل وضع كمية صغيرة من ملح الطعام لتقويته من بدء بوضع الإطارات حول الأثر بعد دهنها من الداخل بأي مادة زيتية خفيفة أو الفازلين «لمنع الالتصاق» أن يتم تحضير الجبس بإذابته في الماء حتي يصير سائل غليظ القوام ثم يصب كمية منه من داخل الإطار بعيدا قليلا عن الأثر، نتوقف ونضع شرائح أو عيدان الخشب أو الصاج «أو قطعة مستطيلة من السلك الشبكى من الصلب الخفيف» بطول الأثر، ثم نستكمل عملية الصب بعد الانتهاء وجفاف الأثر تماما نرفعه ببطء وحرص.

البرافين

ويمكن استخدام شمع البرافين بعد صهره علي نار هادئة وقبل الصب بالطريقة السابقة نقوم بتعفير الأثر ببودرة التلك أو بمسحوق الطباشير .لو أن الأثر في أرض رملية أو تراب جاف فإننا نستخدم نفس المواد والطريقة السابقة إلا انه توجد خطوة تسبقها لطبيعة الرمال وإمكانية انهيارها فنقوم بتثبيتها أولا عن طريق رش الأثر بمادة الجوملكة المذابة في الكحول أو بمادة السيلكون السائل ويتم ذلك ببخاخة ومن علي بعد ثم يرش قليلا من مسحوق الطباشير أو قليلا من الزيت ونبدأ صب القالب.

 

استخدام شمع البرافين

 

وإذا كان الأثر بالرمل علي شاطئ وبيه قليل من الماء يتم سحب الماء أولا بمضخة ماصة أو محقن ونزيد قليلا من ملح الطعام لسرعة الجفاف بعد الصب ونتبع ما سبق. وإذا كان علي الجليد نفس طريقة الشاطئ مع رش الجوملكة حوالي أربع أو خمس مرات لتكوين طبقة تمنع الجليد من الذوبان عند الصب ولا نستخدم شمع البرافين ولكن نستخدم الجبس.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا