أعداء أردوغان ينتصرون.. كيف نجح الأكراد في هزيمة داعش رغم دعم الديكتاتور؟

الأحد، 24 يونيو 2018 03:41 م
أعداء أردوغان ينتصرون.. كيف نجح الأكراد في هزيمة داعش رغم دعم الديكتاتور؟
قوات سوريا

دعم كبير وفره الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لتنظيم داعش الإرهاب، منذ بدء تشكله في أولى خطواته (تنظيم الدولة الإسلامية في العراق) عقب الغزو الأمريكي لبغداد، وحتى توسعه في سوريا وتحوله لداعش.

سنوات طويلة تمتد من 2003، مرورا بالعام 2013 الذي شهدت انتصارات وتوسعات كبيرة للتنظيم الإرهابي في الأراضي السورية، وطوال هذه السنوات لم يتوقف الدعم المادي واللوجيستي والتسليح وفتح الحدود لعبور المقاتلين واستقبال عناصر التنظيم على الأراضي التركية وتدريبهم وعلاجهم في المستشفيات التابعة للجيش التركي، حتى أصبحت روابط أردوغان وتنظيم داعش أكبر من الرصد والحصر، وأصبح الديكتاتور التركي شريكا مباشرا في كل جرائم التنظيم وما أراق من دماء في العراق وسوريا.

رغم هذا الدعم فإن حالة الصحوة التي شهدتها العراق وسوريا في الشهور الأخيرة، والوصول لتوافقات بين قوى سياسية وعسكرية وطنية، نجحت في تغيير خريطة الصراع، وصنع جبهات موحدة في وجه التنظيم الإرهابي والميلشيات المسلحة الأخرى، وهو ما نتج عنه نجاح قوات الصحوة والجيش العراقي في تحرير الموصل ومحيطها، ونجاح قوات سوريا الديمقراطية (الكردية) في تحرير الرقة وكثير من المناطق السورية، ووصل الأمر إلى واحدة من الجيوب القريبة من الأراضي التركية مؤخرا.

آخر النجاحات التي حققتها المقاومة السورية، نجاح قوات سوريا الديموقراطية في طرد فلول تنظيم داعش الإرهابي المدعوم من النظام التركي من محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا، بحسب ما أفادت القوات والمرصد السوري لحقوق الإنسان.

تفاصيل التحرك الناجح الأخير تشير إلى سيطرة قوات سوريا الديموقراطية، وهي ائتلاف من المقاتلين الأكراد والعرب المدعومين من التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، على مساحات شاسعة من شمال سوريا وشرقها منذ 2015.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبد الرحمن، في تصريحات صحفية نقلتها وكالة فرانس برس، إن "قوات سوريا الديموقراطية انتهت من عمليات التمشيط في 3 نقاط بمحافظة الحسكة، كان داعش متمركزا فيها، والآن فإن المحافظة خالية بشكل كامل من أى وجود لداعش لأول مرة منذ 2013، 

من جهته أكد مدير المكتب الإعلامى لقوات سوريا الديموقراطية مصطفى بالى لفرانس برس فى وقت متأخر السبت أنه لم يعد هناك وجود لتنظيم داعش فى الحسكة. وقال "تم تحرير محافظة الحسكة بشكل كامل لأول مرة منذ 2013"، كانت قوات سوريا الديموقراطية قد أعلنت في الأول من مايو الماضي إطلاق المرحلة النهائية من هجومها الشامل على تنظيم داعش في شرق البلاد.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق