قلب أنقرة ينزف تحت أقدام الديكتاتور.. تعرف على خسائر تركيا من فوز أردوغان المزور

الثلاثاء، 26 يونيو 2018 02:00 ص
قلب أنقرة ينزف تحت أقدام الديكتاتور.. تعرف على خسائر تركيا من فوز أردوغان المزور
الديكتاتور السفاح رجب طيب أردوغان

خسائر تركيا من فوز الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالانتخابات التركية لا تعد ولا تحصى، فبخلاف أن الانتخابات غير نزيهة وستفرز واقع سياسي مزور غير دميقراطي، تكرس هذه الانتخابات مشهد استبدادى، حيث تتحول تركيا من نظام برلمانى إلى نظام رئاسى بناء على نتائج الاستفتاء الذى أجرى العام الماضى.

وبينما كانت تطمح المعارضة التركية في نجاح مرشيحها بالانتخابات الرئاسية لعدم تغيير النظام التركي، جاءت الرياح بما لا تشتهي السفن حيث أعلن الرئيس التركي فوزه بالانتخابات متجاهلًا التقارير التي تؤكد عدم نزاهة الانتخابات. 

ووفقًا للتعديلات الدستورية التي ترفضها المعارضة، سيتم إلغاء منصب رئيس الوزراء ليستأثر الرئيس بالسلطة التنفيذية منفردا، وهو الأمر الذى ربما ينعكس بصورة كبيرة على مستقبل أنقرة فى ظل العديد من الأوضاع الاقتصادية المتدهورة، بالإضافة إلى تغير خريطة العلاقات التركية على المستوى الدولى.

الاقتصاد التركى سيعتبر أكبر الخاسرين من جراء فوز أردوغان بالانتخابات التركية، خاصة أن السياسات التى يتبناها أردوغان على المستوى الاقتصادى كانت السبب الرئيسى فى انهيار العملة التركية خلال النصف الأول من العام الجارى.

وخسرت العملة أكثر من 20% من قيمتها فى غضون أيام قليلة فى شهر مارس الماضى، في ظل تدهور وضع السوق المالي وتحفظ البنك المركزي التركي على سياسات الحكومة التركية.

أما على المستوى الدولى، فهناك العديد من التطورات التى التقارير التي تؤكد استمرار الخلاف الأوروبي التركي بعد فوز أردوغان بالرئاسة واستئثاره بمقاليد السلطة فى البلاد، خاصة مع تدهور العلاقات التركية الأمريكية، بالتزامن مع تطور علاقة أنقرة مع موسكو.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق