ضحايا هيكتور كوبر في كأس العالم 2018.. من ماهر عصام إلى عبد الرحيم محمد

الثلاثاء، 26 يونيو 2018 02:00 م
ضحايا هيكتور كوبر في كأس العالم 2018.. من ماهر عصام إلى عبد الرحيم محمد
عبد الرحيم محمد و كوبر وماهر عصام
عنتر عبداللطيف

صب ملايين المصريين غضبهم ضد خطط هيكتور كوبر، المدير الفني للمنتخب المصري لكرة القدم في مونديال كأس العالم روسيا 2018، بعد خسارة المنتخب المصري أمام نظيره السعودي بهدفين مقابل هدف.
 
يرى محللون رياضيون أن طريقة لعب هيكتور كوبر العقيمة، التي فرضها على المنتخب المصري هي السبب في ظهور الفريق بشكل سيئ في المباريات الثلاثة التي لعبها في الدور الأول بكأس العالم روسيا 2018.
 
2018_6_24_14_46_19_122
 
طريقة لعب «كوبر»، دعت البعض لأن يؤكد أن المدرب الأرجنتيني الأصل «كتف» المنتخب، وحد من قدراته، بإتباع خطة دفاعية، أتاحت لبقية الفرق أن تمتلك معظم الملعب، في الوقت الذي جاءت فيه الهجمات المصرية بدون خطورة حقيقية على مرمى المنافس بسبب غياب اللاعب الموهوب محمد صلاح، نظرا لإصابته عن المشاركة في المباراة الأولى أمام فريق الأوروجواي، وهى المباراة التي انتهت بخسارة المنتخب المصري بهدف مقابل لا شيء.
 
لم يتوقف الأمر عند خسارة المنتخب لمبارياته الثلاث فقط بل، فالمستوى السيء الذي ظهر به المنتخب بسبب «كوبر» أدى إلى وفاة فنان شاب ومحلل شهير خلال متابعتهم لمباريات الفريق المصري.
 
الضحية الأولى كانت الفنان الشاب «ماهر عصام»، الذي أصيب بنزيف في المخ، بعد مباراة المنتخب المصري وفريق أورجواي وفق تأكيد صديقه الفنان شريف إدريس.
 
201806171025152515
 
رحل ماهر عصام، ولم يتجاوز عمره الـ(38) عاما بسبب انفعاله الشديد، ونظرا لصحته المعتلة فقد كان يعالج من عدة أمراض منذ فترة، ما أضعف مناعته، لتكتب نتيجة مباراة مصر وأوروجواي فصل النهاية في حياته.
 
الضحية الثانية لخطة «كوبر» لاعب كرة القدم ومدرب نادي الزمالك الأسبق عبد الرحيم محمد، والذي توفى عقب انتهاء الأستوديو التحليلي بقناة «نايل سبورت» لمباراة مصر والسعودية، وهى المباراة التي خسرها المنتخب المصري بهدفين مقابل هدف واحد.
 
اللاعب أحمد حسام «ميدو»، هو من أعلن خبر وفاة الكابتن «عبد الرحيم محمد» بعد أن صورة تجمعهما سويا وكتب على صفحته الخاصة بموقع التدوينات الصغيرة، (Twitter): «لا حول ولا قوة إلا بالله.. توفي إلى رحمة الله تعالى مدربي ومعلمي الكابتن الزمالكاوي الأصيل الكابتن عبد الرحيم محمد.. نسألكم الفاتحة».

 

213161_0
 
«الانفعالات الزائدة أثناء التعليق على مباراة مصر والسعودية الأخيرة مونديال كأس العالم بروسيا سبب وفاة الكابتن عبد الرحيم محمد».. هكذا تحدث أسامة بهنسي رئيس القنوات المتخصصة.
 
فيما سرد مقدم البرنامج طارق رضوان تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة الكابتن «محمد عبد الرحيم» قائلا: «كنت برفقة الكابتن عبد الرحيم محمد،، أثناء تحليله لمباراة مصر والسعودية، وكان في حالة، حتى انتهاء المباراة ودخوله للاستوديو استعدادًا لاستكمال تحليل اللقاء».
 
وتابع «رضوان» : «طلب الكابتن عبد الرحيم محمد دخول دورة المياه الملحقة بالاستوديو، ليغيب لفترة طويلة، بعدها شعر بحالة من الإعياء، ليتم نقله إلى العناية المركزة بمستشفى القصر العيني، وذهب برفقته كل من سامي الشيشيني، وجمال حمزة نجما الزمالك السابقين، إلا أن مدير الإنتاج بالقناة أكد لنا وفاته».
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق