مستشار ترامب في مهمة إنجاح التوافق الأمريكي الروسي.. فهل تنجح خطة واشنطن؟

الأربعاء، 27 يونيو 2018 08:00 ص
مستشار ترامب في مهمة إنجاح التوافق الأمريكي الروسي.. فهل تنجح خطة واشنطن؟
بوتين وترامب
كتب أحمد عرفة

زيارة هامة تلك التي يجريها جون بولتون، مستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي، إلى روسيا خلال ساعات قليلة، حيث تهدف هذه الزيارة من الأساس الترتيب للقاء القمة المرتقب بين كل من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.


أهداف واشنطن من زيارة بولتون لموسكو

أهداف عديدة تسعى الولايات المتحدة الأمريكية لتحقيقها خلال هذه الزيارة، خاصة أنها هي الأولى من نوعها التي يجريها جون بولتون، إلى موسكو، حيث تسعى واشنطن للتوصل إلى توافق مع روسيا حول الأزمة السورية، بجانب الأزمة الأكورانية، في ظل استمرار الخلاف بين البلدين حول هذين الملفين حتى الآن.

الزيارة التي يجريها مستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي، اليوم الأربعاء إلى موسكو من المقرر أن تشهد عدة لقاءات سواء مع سيرجي لافروف، وزير الخارجية الروسي، ومستشاري فلاديمير بوتين، وسط أنباء حول إمكانية حدوث لقاء بين جون بولتون والرئيس الروسي.


اجتماع بين لافروف وبولتون

وذكرت وكالات روسية، بأن الاجتماع الذي سيعقده وزير الخارجية الروسي، مع جون بولتون، في موسكو سيشهد مناقشة الأزمة السورية، ووجهات النظر الأمريكية الروسية تجاه الأوضاع في دمشق، بجانب لقاء القمة المرتقب بين بوتين وترامب، خاصة أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أعلن في وقت سابق أنه بعد فترة وجيزة من زيارة مستشار الرئيس للأمن القومي جون بولتون إلى موسكو، يمكن عقد اجتماع بين الرئيسين دونالد ترامب وفلاديمير بوتين.


العلاقات الأمريكية الروسية

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أن المواضيع التي تريد روسيا مناقشتها في إطار المباحثات الروسية الأمريكية خلال زيارة مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، لموسكو هي مواضيع الأمن والاستقرار الدولي، ونزع الأسلحة والمشاكل الإقليمية، إضافة إلى العلاقات الروسية الأمريكية، فالقضايا التي سننقاشها تشمل بحث الاستقرار والأمن الدولي، ونزع الأسلحة، والمشاكل الإقليمية، والعلاقات الثنائية.

 

وكانت موسكو أعلنت الأربعاء الماضي، أنها بصدد فرض رسوم إضافية أيضا على البضائع الأمريكية، على غرار ما فعلت الولايات المتحدة الأمريكية ضد المنتجات الأوروبية، حيث نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، عن وزير التنمية الاقتصادية الروسي، تأكيده أن موسكو ستفرض في أقرب وقت، تدابير لحفظ التوازن بحق الواردات من الولايات المتحدة ردا على الرسوم التي تفرضها واشنطن على استيراد الصلب والألومنيوم، وهذه التدابير ستطال فقط، تلك البضائع الأمريكية التي لها نظائر في روسيا.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق