يوليو يشهد اللقاء الأبرز بين بوتين وترامب.. ماذا تريد واشنطن وموسكو من القمة؟

الأربعاء، 27 يونيو 2018 04:00 م
يوليو يشهد اللقاء الأبرز بين بوتين وترامب.. ماذا تريد واشنطن وموسكو من القمة؟
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب
كتب أحمد عرفة

ما زال ملف المكان الذي ستُعقد فيه القمة المرتقبة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين غامضا، فهو ذات السيناريو الذي شهده اللقاء التاريخي بين ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، حيث ظل مكان انعقاد القمة غامضا حتى قبل إتمام اللقاء بأسابيع.


فلنلندا الأقرب لاستضافة القمة

المؤشرات الحالية تتجه نحو عقد القمة بين الرئيسين الروسي والأمريكي في فنلندا، لما تتمتع به تلك الدولة من علاقات طيبة مع كل من الولايات المتحدة الأمريكية، وروسيا، وفي ظل ترحيب الدولتين بمكان اللقاء فيها، إلا أن صحف عالمية كشف عن موعد إجراء القمة المرتقبة.

trump-m_7

ويسعى كل من دونالد ترامب، وفلاديمير بوتين، من خلال تلك القمة، لإنهاء توتر دام لعقود بين البلدين، حيث يبجث جون بولتون مستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي، في موسكو الترتيبات الخاصة بإجراء القمة بين البلدين.


إنهاء التوتر بين موسكو وواشنطن

من جانبها كشفت صحيفة "بوليتيكو" الأمريكية، أن الولايات المتحدة الأمريكية تدرس احتمال عقد لقاء الرئيسين الأمريكي دونالد ترامب، والروسي فلاديمير بوتين في العاصمة الفنلندية هلسنكي، موضحة أن العاصمة الفنلندية هلسنكي، تعتبر المكان المحتمل لعقد الاجتماع، على الرغم من عدم وجود قرار نهائي بشأن القمة المحتملة، إلا أن الجميع يستعدون لعقدها في العاصمة الفنلندية.

download
 
يأتي هذا اللقاء المرتقب في ظل تبادل زيارات بين المسؤوليين الأمريكيين والروسيين، للإعداد لهذا اللقاء الهام، خاصة في ظل إصرار من كل من ترامب وبوتين لإنهاء حالة التوتر بين واشنطن وموسكو التي استمرت لفترة طويلة، حيث كشفت وكالة "رويترز" أن العاصمة الفنلندية هلسنكي يمكن أن تكون مكان لعقد اجتماع محتمل بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب.


لقاء بين ترامب وبوتين في يوليو

وفي سياق متصل، كشفت صحيفة "فاينانشيال تايمز"،  الأمريكية، الموعد الذي قد يشهد إجراء القمة المرتقبة بين فلاديمير بوتين  ودونالد ترامب، موضحة أنه قد سيجري بعد زيارة الرئيس الأمريكي إلى بريطانيا، المقرر لها منتصف يوليو المقبل، موضحة أن كل من واشنطن وموسكو اتفقا مبدئيا أن البلد المستضيف يجب أن يكون أكثر لوجستية من النمسا.

وفي مطلع يونيو، نقلت صحيفة "وول ستريت جورنال"، الأمريكية، عن ممثل مجلس الأمن القومي الأمريكي، بأن أن السلطات النمساوية أعربت عن استعدادها لاستضافة اللقاء المرتقب بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قائلة: النمساويون أعربوا عن استعدادهم لاستضافة الاجتماع بين الرئيسين دونالد ترامب وفلاديمير بوتين، على الرغم من أن الزعيمين ناقشا سابقا إمكانية تنظيم الاجتماع، وكن حتى الآن لم يخبرون.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق