الإمارات تفضح تآمر قطر على العرب.. أبو ظبي تضع حدا لأكاذيب الدوحة بهذه الطريقة

الخميس، 28 يونيو 2018 10:00 ص
الإمارات تفضح تآمر قطر على العرب.. أبو ظبي تضع حدا لأكاذيب الدوحة بهذه الطريقة
تميم بن حمد أمير قطر وعلم إيران
كتب أحمد عرفة

مشكلة قطر الكبرى أنها لا تنكر أخطاءها فقط، وإنما تحاول التنصل منها دائما، وأحيانا تتطور معها حالة الإنكار إلى محاولة تحميل هذه الأخطاء وتبعاتها لمن استهدفتهم بالضرر، ومن عانوا من تآمرها.

تصر الدوحة دائما على استخدام الأكاذيب في صراعها مع الجيران، والاعتماد عليها في الشكاوى الدولية التي تتقدم بها ضد دول الرباعي العربي (مصر والسعودية والإمارات والبحرين) الداعية لمكافحة الإرهاب، إلا أن كل الوسائل التي يعتمد عليها تنظيم الحمدين للنيل من الرباعي العربي لم تفلح.


أكاذيب قطر

أخر تلك الأكاذيب هي التي روجتها الدوحة أمام محكمة العدل الدولية ضد الإمارات، مدعية أن أبو ظبي تمارس سياسة التمييز ضد المواطنين القطريين، وهي الادعاءات التي خرجت أبو ظبي لتكذبها، وتكشف ألاعيب تنظيم الحمدين لنشر الشائعات ضد دول الرباعي العربي.


الإمارات تفضح قطر أمام محكمة العدل الدولية

وفي بيان شديد اللهجة، كشفت فيه أبو ظبي، أكاذيب قطر، نقلت بوابة "العين" الإماراتية، بيان بعثة الإمارات في محكمة العدل الدولية، الذي أكدت فيه أن شكاوى قطر بشأن ما تدعيه من إجراءات تمييزية ضد مواطنيها في دولة الإمارات لا أساس لها، فالإمارات تفي بالتزاماتها الطريق الوحيد لخروجها من أزمتها، حيث تقدمت قطر وفقا للاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري بطلب لاتخاذ إجراءات وقتية بوقف ما تدعيه قطر من إجراءات تمييزية ضد المواطنين القطريين في دولة الإمارات متمثلة في عدم تمكينهم من العلاج والتعليم والتجارة إضافة إلى قطع الصلات الأسرية وطلبت من المحكمة وقف تلك الإجراءات التي تدعيها قطر والمخالفة للواقع حيث ستقوم محكمة العدل الدولية خلال الأيام الثلاثة المقبلة ببحث الطلب القطري على ضوء ما ستقدمه الإمارات من أدلة ومستندات تفند تلك الادعاءات.

 

1


إساءة قطر للدول العربية

بعثة الإمارات في محكمة العدل الدولية، أشارت إلى أن ما تقوم به قطر من إساءة استخدام المنظمات والجهات الدولية هي محاولة لصرف الأنظار عن الأسباب الحقيقية التي اتخذتها دول الرباعي العربي الداعي لمكافحة الإرهاب بناء على ممارساتها غير المشروعة بدعم الإرهاب وإيواء المتطرفين والمطلوبين دوليا والتدخل في شؤون الدول الأخرى ودعم خطاب الكراهية والتحريض من خلال شبكاتها الإعلامية وعدم التزامها بالمواثيق والاتفاقيات والتعهدات التي قطعتها قطر على نفسها، لافتة إلى موقف أبو ظبي الواضح من الشعب القطري والذي أقحمته حكومته في ممارسات أدت إلى معاناته دون أن يكون له يد في ذلك وأن خروج قطر من الأزمة ليس عن طريق اللجوء للمنظمات الدولية وتقديم شكاوي لا أساس لها بل عن طريق وفاء قطر بالالتزامات التي قطعتها على نفسها.

يأتي البيان الإماراتي، تزامنا مع الادعاءات التي وجهها المبعوث القطري في محكمة العدل الدولية، ضد الإمارات خلال الساعات الماضية، زعم فيه أن علاقة قطر بالدول العربية جيدة، وأنه رغم تلك العلاقات فالإمارات تمارس التمييز ضد القطريين.

وكانت وكالة الأنباء السعودية، أكدت أن رفع ملف قضية المجال الجوي السيادي للدول العربية الأربع مع قطر والمنظورة داخل منظمة الطيران المدني الدولي إلى محكمة العدل الدولية، نظرًا لصدور قرار مجلس المنظمة بمنح قطر الفرصة للاستماع لمطالبها والذي لم يتضمن تأييد تلك المطالب أو مطالبة الدول الأربع بأية إجراءات، حيث قررت الدول الأربع الاعتراض على هذا القرار لأنها ترى أن المنظمة قد مارست اختصاصها الفني بشكل كامل من خلال تعاون الدول الأربع مع المكتب الإقليمي للمنظمة في القاهرة في وضع خطوط طيران دولية بديلة للطائرات القطرية في الأجواء الدولية، مع مراعاة أعلى معايير الأمن والسلامة الجوية وفقًا لخطة الطوارىء التي تم مناقشتها في جلسة مجلس المنظمة وذلك بحضور الوزراء المعنيين في الدول الخمس الأطراف في هذا النزاع وذلك بجلسة مجلس المنظمة المنعقدة في 31 يوليو 2017 كما جاء في بيان المنظمة آنذاك.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق