واشنطن أيضا تتعثر.. شركات أمريكية عملاقة تواجه مخاطر بسبب الحرب التجارية مع الصين

الخميس، 28 يونيو 2018 06:00 ص
واشنطن أيضا تتعثر.. شركات أمريكية عملاقة تواجه مخاطر بسبب الحرب التجارية مع الصين
حرب تجارية بين الصين وأمريكا
كتبت : رانيا فزاع

من المرجح أن تجد الشركات الأمريكية العاملة في الصين نفسها في خط النار مع اشتداد القتال التجاري بين واشنطن وبكين.

يقول خبراء إن اتخاذ إجراءات صعبة بالنسبة للعلامات التجارية الأمريكية الكبيرة قد يؤدي إلى عواقب مؤلمة للصناعات الصينية.

المخاوف السابقة لها مبرراتها فلدى الحكومة الصينية سجل حافل بتعطيل أعمال الشركات من البلدان التي تخوض معها  نزاعات سياسية. فعلت ذلك مع كوريا الجنوبية في العام الماضي - والولايات المتحدة يمكن أن يكون التالي.

وقال اندرو بولك الشريك المؤسس لشركة تريفيوم الاستشارية التي تتخذ من بكين مقرا لها  بحسب موقع cnn : «أعتقد أنه أمر لا مفر منه، الصين فعلت ذلك من قبل»، لديهم بالفعل العديد من الطرق لتعطيل الشركات متعددة الجنسيات».

ويقول الخبراء إن الشركات الكبرى ذات العمليات الكبيرة في الصين ، مثل Apple ،AAPL و GM(GM، قد تتعرض لضغوط، ومن المقرر أن تفرض الصين والولايات المتحدة تعريفا جديدا على عشرات المليارات من الدولارات من منتجات كل منهما في أوائل يوليو.

 هدد الرئيس دونالد ترامب بضرب الصادرات الصينية بمئات المليارات من الدولارات ، وتعهدت بكين بالرد إذا فعل ذلك، وعلى الجانب الآخر مازالت الصين تشحن المزيد من السلع إلى الولايات المتحدة (505 مليار دولار في العام الماضي ، وفقا لأرقام أمريكية) من أن تعود في الاتجاه المعاكس  لتصبح (130 مليار دولار)، إذا استمر الاتجاه الانتقامى .

أكد الخبراء أن التقنيات التي يمكن أن تستخدمها بكين لملاحقة الشركات الأمريكية تشمل إبطاء وارداتها من الجمارك ، وزيادة الضوابط التنظيمية على عملياتها في الصين ، وإطلاق حملات لإثناء المستهلكين عن شراء منتجاتهم.

كتب توم هولاند من شركة Gavekal للأبحاث في مذكرة إلى العملاء الأسبوع الماضي: "المقاطعة ستضرب الوظائف المحلية". وأشار إلى أن بعض الشركات الأمريكية الكبرى مثل أبل "تصنع الغالبية العظمى من المنتجات التي تبيعها في الصين في المصانع المحلية".

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق