سوريا والانتخابات الأمريكية في المقدمة.. ماذا تنتظر قمة "بوتين وترامب"؟

الجمعة، 29 يونيو 2018 08:00 ص
سوريا والانتخابات الأمريكية في المقدمة.. ماذا تنتظر قمة "بوتين وترامب"؟
بوتين وترامب
كتب أحمد عرفة

أصبح اللقاء المرتقب بين كل من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين واضح المعالم سواء من حيث المكان الذي سيعقد فيه، أو من حيث الموعد، بعد أن أعلن ترامب أنه اللقاء سيتم خلال الجولة الأوروبية التي سيعقدها في شهر يوليو المقبل.


قمة بين بوتين وترامب

اللقاء المرتقب بين زعيمي الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا، سينطوي عليه متغييرات عديدة، على رأسها ما إذا كان هذا اللقاء سينهي حالة التوتر بين موسكو وواشنطن التي استمرت لسنوات، وسيتحدث توافق حول عدد من القضايا الهامة على رأسها القضية السورية، التي تشهد خلاف كبير بين الطرفين.

تأتي أهمية هذا اللقاء أنه جاء في وقت تنتظر فيه جهات التحقيق الأمريكية التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، وتورط الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فيها، ليطرح هذا اللقاء تساؤلات حول ما إذا كانت هذه القمة ستعزز هذه الاتهامات أم تنفيها؟


تقارب أمريكي روسي

كما أن اللقاء يأتي في ظل مطالبة الرئيس الأمريكي، قمة الـ7 الكبار، بإعادة روسيا إلى هذه القمة كما كانت في السابق، لتعزي العلاقات السياسية والاستراتيجية بين واشنطن وموسكو خلال الفترة المقبلة.

وفقا لتصريحات نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، فإن كل من دونالد ترامب وفلاديمير بوتين، سيبحثان خلال القمة المرتقبة العلاقات الاقتصادية في الاجتماع المرتقب.

ونقلت وكالة "بلومبرغ"، الأمريكية، عن نائب الرئيس الأمريكي، تأكيده أن الرئيس الأمريكي يسعى لمناقشة مجموعة واسعة من القضايا التي يتعين معالجتها، من بينها، العلاقات الاقتصادية بين الولايات المتحدة وروسيا ودول أخرى في العالم، موضحا أن دونالد ترامب سيبحث أيضا تدخل روسيا في الانتخابات الأمريكية ، والإجراءات الروسية في أوكرانيا وسوريا وغيرها من القضايا الهامة والحساسة.


حوار بين موسكو وواشنطن

مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، تحدث أيضا عن القمة المرتقبة بين ترامب وبوتين، حيث نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، عن مستشار الأمن القومي الأمريكي، تأكيده أن كل من دونالد ترامب وفلاديمير بوتين يدركان أهمية إقامة حوار بين واشنطن وموسكو، فإذا نظرنا إلى مجالات التعاون الممكنة، فإن كل من ترامب وبوتين يعتقدان أنه يجب المناقشة، يجب أن نجري مناقشات حول القضايا المشتركة وتحديد مجالات التعاون، لأن علاقاتنا الثنائية تؤثر على الاستقرار في جميع أنحاء العالم، كما أنه لا توقع نتائج محددة من لقاء الرئيسين الأمريكي والروسي.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أكد خلال لقاءه خلال الساعات الماضية بمستشار الرئيس الأمريكي، جون بولتون، أن علاقات موسكو وواشنطن ليست في أفضل حالاتها، نتيجة الصراع السياسي الداخلي في الولايات المتحدة، قائلا إن العلاقات الروسية الأمريكية ليست في أفضل حال، لقد تحدثت عن ذلك علانية مرارا، ويجب أن أكرر ذلك في الاجتماع معكم، وهذا يعود إلى نتيجة للصراع السياسي الداخلي الحاد في الولايات المتحدة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق