التاريخ الأسود لقطر في السماء.. من تهريب الإرهابيين للتحرش بطائرات الدول الأخرى

الخميس، 28 يونيو 2018 08:00 م
التاريخ الأسود لقطر في السماء.. من تهريب الإرهابيين للتحرش بطائرات الدول الأخرى
تميم بن حمد أمير قطر
كتب أحمد عرفة

ملف الممارسات السوداء لإمارة قطر أصبح متخما، وفي كل الجوانب والنواحي، ومؤخرا قررت دول الرباعي العربي (مصر والسعودية والإمارات والبحرين) تصعيد الشق الخاص بالخطوط الجوية للإمارة.

تاريخ أسود طويل للنظام القطري في استخدام أجوائه الجوية وخطوطه وطائراته، سواء في محاولة التحرش بالطائرات المدنية للدول العربية، أو تهريب العناصر الإرهابية الصادرة بحقها أحكام قضائية لدول أخرى تدعم الإرهاب، وهذا ما يفسر الخطوة الأخيرة التي اتخذها الرباعي العربي خلال الساعات الماضية برفع ملف قضية المجال الجوي السيادي للدول العربية الأربع مع قطر والمنظورة داخل منظمة الطيران المدني الدولي إلى محكمة العدل الدولية.


عدم التزام قطر بالمعاهدات

الدوحة التي لم تلتزم بمواثيق ومعاهدات سواء دولية أو إقليمية، ولعل محاولات الدوحة التحرش بالطائرات الإماراتية المدنية، بجانب عدم التزامها باتفاقية الرياض سواء 2013 أو 2014، تعد هي أكبر دليل على عدم التزام تنظيم الحمدين بالمعاهدات والمواثيق.

أمجد طه، الرئيس الإقليمي للمركز البريطاني لدراسات وأبحاث الشرق الأوسط، كشف التاريخ الأسود للأجواء القطرية الجوية، مشيرا إلى أن الدوحة استخدمت مجالها الجوي لتهريب الإرهابيين.


تهريب قطر للإرهابيين

وقال الرئيس الإقليمي للمركز البريطاني لدراسات وأبحاث الشرق الأوسط،  في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على "تويتر"، إن نظام قطر استخدم أجواءه وطيران القطرية لتهريب المطلوبين للعدالة في الإمارات ومصر والبحرين إلى إيران وتركيا ودول أخرى.

وأوضح الرئيس الإقليمي للمركز البريطاني لدراسات وأبحاث الشرق الأوسط، أن القانون الدولي يسمح للرباعية العربية حماية شعبها من القرصنة الجوية بقيادة تنظيم الحمدين الذي هدد طيران كان على متنه مواطنين من الكويت وعمان والسعودية.


أزمات تنتظر الدوحة

في سياق متصل، أكد الدكتور طارق فهمي، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، في تصريحات خاصة لـ"صوت الأمة"، أن رفع ملف قضية المجال الجوي السيادي للدول العربية الأربع مع قطر إلى محكمة العدل الدولية، ليس تغير في موقف الرباعي العربي، بل هو استمرار لملف التصعيد لمواجهة إرهاب قطر، خاصة أن الرباعي العربي هدد عدة مرات النظام القطري بالتصعيد الدولي حال استمر في ممارساته، وكان أخرها تحرش مقاتلات قطرية بالطيران المدني الإماراتي.

وقال أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، في تصريحات خاصة لـ"صوت الأمة"، أن هذه الخطوة تؤكد عزم الرباعي العربي على استمرار التصعيد الدولي ضد الدوحة لوقف ممارساتها الاستفزازية، خاصة أن الدوحة استخدمت مجالها الجوي لنشر الإرهاب وتهريب الإرهابيين، وبعد اعتزام الرباعي العربي رفع الملف إلى المحكمة الجنائية الدولية فإنه من المقرر أن تناقش المحكمة هذا الملف، وبالتالي سيكون هناك عقوبات شديدة على النظام القطري خلال الفترة المقبلة.

ولفت أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إلى أن النظام القطري سيتأثر كثيرا من هذا التصعيد، خاصة أن محكمة العدل الدولية قراراتها نافذة على جميع الدول الأعضاء، وبالتالي فإن هذه الخطوة سيترتب عليها نتائج سلبية كبيرة على تنظيم الحمدين.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق