بيفجروا في بعض.. هكذا أصابت انتصارات الجيش السوري المجموعات الإرهابية بالجنون

الجمعة، 29 يونيو 2018 06:00 ص
بيفجروا في بعض.. هكذا أصابت انتصارات الجيش السوري المجموعات الإرهابية بالجنون
سوريا
كتب أحمد عرفة

الانتصارات الأخيرة التي حققها الجيش السوري، على المجموعات الإرهابية في الجنوب السوري، أفقدت الإرهابيين عقلهم، دفعتهم لشن هجوم ضد بعضهم البعض، حيث شهدت مدينة إدلب عمليات انتحارية متبادلة بين جبهة النصرة وتنظيم داعش الإرهابي.

 

الجيش السوري، تمكن من تحقيق تقدم كبير في الجنوب السوري، وكذلك على الحدود السورية مع العراق، وألحقت بالمجموعات الإرهابية خسائر كبرى، خاصة بعد أن أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، أنها ستوقف دعمها لتلك المجموعات حال حدوث عملية عسكرية ضدهم، وأنهم – أي المجموعات الإرهابية – عليهم ألا يتوقعوا دعم أمريكي خلال الفترة المقبلة.

 

ومع الخسائر المتتالية، دبت الخلافات بين الإرهابيين، فيما بينهم دفعتهم للاقتتال فيما بينهم، للتواصل الخسائر بين هذه المجموعات الإرهابية، حيث أكدت وكالة "سبوتنيك" الروسية، نشوب معارك عنيفة بين المجموعات الإرهابية في ريف إدلب السورية، موضحة أن جبهة النصرة استقدمت تعزيزات عسكرية ضخمة لبداية اقتحام مناطق نفوذ تنظيم داعش في سرمين والنيرب ومصيبين القابعين في شمال شرق إدلب، حيث تعد هذه المدن السورية معقلا أساسيا لتنظيم داعش في ريف إدلب.

 

الوكالة الروسية، أشارت إلى أن هناك اشتباكات في القرى القريبة من المنطقة وسط سقوط قتلى ومصابين بين المجموعات الإرهابية، حيث قتل 3 من عناصر جبهة النصرة وإصابة آخرون نتيجة تفجير انتحاري داعشي نفسه بحزام ناسف قرب مجموعة تابعة للنصرة أثناء محاولتهم اقتحام بلدة سرمين.

 

يأتي هذا في الوقت الذي تمكن فيه الجيش السوري، من السيطرة على مدينة الحراك و اللواء "52 ميكا" وقرى أخرى في ريف درعا الشمالي الشرقي، حيث واصل الجيش السوري عملياته في ريف درعا الشمالي الشرقي حيث أحكم سيطرته على مدينة الحراك واللواء 52 ميكا جنوب شرق مدينة الحراك وبلدة الصورة و تل حمد وسد ابطع.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق