أسبوع انتصارات البورصة المصرية والإماراتية والاستقرار للسوق السعودي

الجمعة، 29 يونيو 2018 09:00 ص
أسبوع انتصارات البورصة المصرية والإماراتية والاستقرار للسوق السعودي
البورصة
محمد الشرقاوي

شهد الأسبوع المنقضي ارتفاعات في البورصة المصرية ونظيرتها الإماراتية، في حين استقرت السوق السعودية، لإحجام المستثمرين عن تكوين مراكز جديدة، قبل إعلان نتائج الربع الثاني من العام الجاري.

البورصة المصرية، أنهت تعاملات اليوم الخميس، بارتفاع جماعى لكافة المؤشرات، مدفوعة بعمليات شراء من المتعاملين من المؤسسات المصرية.

وقفز المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.1 % مع ارتفاع أسهم السويدي اليكتريك وجلوبال تليكوم 3.3 % و3.8 % على الترتيب.

وارتفع رأس المال السوقى بقيمة 8.8 مليار جنيه ليغلق عند مستوى 910.826 مليار جنيه، فيما بلغ حجم التداول 201 مليون ورقة مالية بقيمة تتجاوز 1.6 مليار جنيه عبر تنفيذ 24 ألف عملية.

وبحسب إحصائيات البورصة الخميس، سجلت تعاملات المصريين نسبة 79.5% من إجمالى تعاملات السوق، بينما استحوذ الأجانب غير العرب على نسبة 15.63%، والعرب على 4.86% خلال جلسة تداول اليوم، واستحوذت المؤسسات على 35.12% من المعاملات فى البورصة، وكانت باقى المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 64.87%.

وسجل مؤشر «إيجى إكس 30» ارتفاعا بنسبة 1.06%، مغلقا عند مستوى 16348 نقطة، كذلك مؤشر «إيجى إكس 50» صعد بنسبة 0.82% ليغلق عند مستوى 2736 نقطة، وقفز مؤشر «إيجى إكس 20» بنسبة 1.33% ليغلق عند مستوى 16473 نقطة، كذلك مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة «إيجى إكس 70» ارتفع بنسبة 0.99% مغلقا عند مستوى 804 نقطة.

وزاد مؤشر «إيجى إكس 100» الأوسع نطاقا بنسبة 1.36% ليغلق عند مستوى 2062 نقطة، فيما تراجع مؤشر بورصة النيل بنسبة 0.71% ليصل إلى مستوى 464 نقطة.

وحسب تقرير لرويترز، أغلقت بورصة «دبي» الخميس، عند ارتفاعات بلغت في مؤشرها بنسبة 0.2%، بعد خسائر 11 يوما متتالية ليتعافى من خسائر متواصلة مذ سجل أعلى مستوى في شهرين في 12 يونيو.

يقول التقرير إن الدعم الرئيسي لمؤشرات البورصة، جاء من الاتحاد العقارية، بعدما قفز سهمها 9.3 % وبنك دبي التجاري الذي ارتفع سهمه 5 %.

وقفز سهم دريك آند سكل 3.3 بالمئة إلى 0.75 درهم (0.20 دولار)، ليعوض بعض الخسائر التي تكبدها في وقت سابق عندما انخفض 5.3 % والتي دفعت السهم للتراجع إلى مستوى 0.70 درهم (0.18 دولار) وهو الأدنى على الإطلاق.

وفي السعودية، أغلق المؤشر الرئيسي مستقرا، مع تراجع الكثير من الشركات القيادية، في الوقت الذي أحجم فيه المستثمرون عن تكوين مراكز جديدة قبل الإعلان عن النتائج المالية للربع الثاني يوم الأحد.

وقفز سهم جبل عمر للتطوير العقاري 4.9 % وارتفع سهم مكة للإنشاء والتعمير 1 %.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق