بعد صراع 7 سنوات.. الغموض يسيطر على اتفاق الصلح بين أبل وسامسونج

السبت، 30 يونيو 2018 12:00 ص
بعد صراع 7 سنوات.. الغموض يسيطر على اتفاق الصلح بين أبل وسامسونج
اتفاقية صلح بين أبل وسامسونج
تامر إمام

خلافات بدأت منذ عام 2011، وتحديدا حينما توجهت أبل الأمريكية إلى المحكمة لتتهم سامسونج الكورية بسرقة تصميم الموبايل، وظل الوضع هكذا، فكلما تحكم المحكمة ضد طرف يقوم فورا بالطعن لتتجدد المحاكمة، لكن قبل ساعات تم الإعلان رسميا عن انتهاء النزاع والتوصل لاتفاق صلح بين أبل وسامسونج.

الأمر مثير للدهشة، خاصة وأن أبل وسامسونج ترفضان الإدلاء بأي معلومات حول تفاصيل الصلح، كل ما هو معلن يشير إلى أن الشركتان تقدمتا بالتماسا رسميا لمحكمة كاليفورنيا الشمالية، تطلبان فيه الصلح وإنهاء النزاع، فوافقت المحكمة على الفور مع التأكيد على أنها لن تقبل أي طعن مجددا.

شركة أبل كانت تطالب سامسونج بسداد 2 مليار دولار مقابل سرقة التصميم، في حين ترى سامسونج أن المبلغ العادل هو 28 مليون دولار فقط، لكن أبل ألمحت إلى أن كل الأرباح التي حققتها سامسونج مؤخرا كانت مبنية على سرقة التصميم وبالتالي يجب أن تكون الغرامة ضخمة.

التكتم حول تفاصيل الصلح بين الشركتين أتاح الفرصة لفتح باب التكهنات حول قيام سامسونج بسداد مبلغا ضخما وتخشى من رد فعل الرأي العام، في حين يتكهن البعض بأن اتفاق الصلح قد يكون بداية لصفحة جديدة قائمة على الاحترام والتعاون خاصة وأن سامسونج تقوم بتصنيع شاشات هاتف آيفون الأخير.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق