مؤتمر «حكم آل خليفة في قطر» يفضح مطامع وفتن «تنظيم الحمدين» وممارساته بالخليج

السبت، 30 يونيو 2018 11:01 ص
مؤتمر «حكم آل خليفة في قطر» يفضح مطامع وفتن «تنظيم الحمدين» وممارساته بالخليج
حكام تنظيم الحمدين
محمود علي

تاريخ من التمرد، والعدوان على دول الجوار، ودعم المنظمات المتشددة، ارتبط بدولة قطر تحت حكم «تنظيم الحمدين» منذ زمن، وثقه الباحثين والمؤرخين في منطقة الخليج على مر العهود والأزمنة، فبالأمس القريب كشف الكثير من الباحثين والخبراء الدولين في مؤتمرات دولية عديدة الوجه الحقيقي للدوحة وبتحالفاته الشاذة، واليوم ينظم مركز البحرين للدراسات الاستراتيجية والدولية والطاقة مؤتمرًا بعنوان «حُكم آل خليفة في شبه جزيرة قطر.. التاريخ والسيادة»، بحضور ومشاركة نخبة متميزة من أكاديميين ومتخصصين ومهتمين، في مجالات الفكر والتاريخ والثقافة يتحدث عن تاريخ حكم آل خليفة في الدوحة ومطامع وفتن حكام آل ثاني وممارساتهم بالمنطقة.
 
المؤتمر المزمع عقده في البحرين  يتضمن 3 جلسات متخصصة، لمناقشة  ثلاثة محاور رئيسية، الأول حول "الزبارة عاصمة آل خليفة في شبه جزيرة قطر وجُزر البحرين"، أما المحور الثاني، فيتحدث عن "التمرد على شرعية آل خليفة في شبه جزيرة قطر"، والثالث سيكون بعنوان "العدوان القطري على الديبل في عام 1986".
 
وتشرح هذه المحاور الرئيسية حقبة زمنية مهمة من تاريخ منطقة الخليج العربي، وهي حكم آل خليفة وسيادتهم على شبه جزيرة قطر، منذ بداية إنشاء دولة آل خليفة في الزبارة عام 1762، من جانبه أكد رئيس مجلس أمناء مركز البحرين للدراسات الاستراتيجية والدولية والطاقة، الشيخ عبد الله بن أحمد آل خليفة  في تصريحات نقلتها سكاي نيوز، أنه سعيد بانعقاد المؤتمر في هذا التوقيت، بهدف بيان الحقائق والإنجازات فيما يتعلق بتاريخ حكم آل خليفة على شبه جزيرة قطر وجزر البحرين، وهو الأمر الذي يرتبط ارتباطًا مباشرًا بأحداث الحاضر واتجاهات المستقبل.
 
ومن المقرر أن يصدر عن المؤتمر توصيات ختامية بشأن ما سوف يتم استعراضه من أحداث وشواهد، ليستكمل بذلك بعدًا أصيلا لحقيقة الأوضاع في قطر، لاسيما بعد تنظيم منتدى «دراسات» (قطر عراب الفوضى والأزمات في الشرق الأوسط) وتدشين كتاب (العدوان القطري على الديبل عام 1986).

وكان مركز البحرين للدراسات الاستراتيجية أصدر كتاب تحت عنوان «العدوان القطري على الديبل عام 1986» تناول كيف تحالفت الدوحة مع طهران خلال العقد الثامن من القرن الماضي لزعزعة استقرار دولة البحرين، وخلال إحياء حفل تدشين الكتاب مؤخرًا بالبحرين تم عرض فيلم وثائقي استعرض أهم تفاصيل العدوان العسكري القطري تجاه الديبل البحرينية، حيث طرح الفيلم  أسئلة هامة حول «ما الدافع وراء العدوان على الديبل؟ هل وراء العدوان العسكري على الديبل تآمر قطري إيراني؟».

وبينما وثق المؤتمر المواقف القطرية الجائرة  طيلة العقود الماضية ضد وطنها العربي ولصالح طهران، أوضح عبد الله بن أحمد آل خليفة أن المؤتمر الجديد يمثل إضافة جديدة لتناول وقائع تاريخية ثابتة عن قطر ما زالت تداعياتها قائمة حتى الآن، وذلك من خلال مناقشة رصينة وطرح موضوعي، مضيفًا له أن مركز "دراسات" حرص على دعوة واستقطاب رواد الفكر والبحث التاريخي، لتقديم شهادات ومرئيات تستند إلى مصادر موثوقة لسرد الحقائق عن حقبة حكم آل خليفة لشبه جزيرة قطر، والتي قدمت إنجازات مزدهرة ومشهودة لعموم المنطقة في ظل دولة حديثة عاصمتها الزبارة، اضطلعت بمهام ومسؤوليات داخلية ودولية، وصنعت تاريخا لا يزال قائما حتى الآن وسيظل حاضرا.

وشدد رئيس مجلس الأمناء على أن أية إجراءات شرعية ضد النظام القائم في شبه جزيرة قطر، من جراء تصرفاته غير المسؤولة، لن تؤثر على العلاقات الأخوية الوثيقة مع أهلنا في شبه جزيرة قطر كشعب واحد، يجمعنا في ذلك وحدة المنشأ والنسب وعهد الولاء الدائم، مؤكدًا أن المؤتمر سيسلط الضوء على أطماع وفتن حكام آل ثاني، ودورهم في تأزيم الوضع السياسي فى منطقة الخليج العربي، من خلال تحريض القبائل على التمرد ونقض العهود.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م