5 انتهاكات تدفع طهران للهاوية.. كيف تتحايل إيران على العقوبات الدولية؟

الإثنين، 02 يوليه 2018 06:00 م
5 انتهاكات تدفع طهران للهاوية.. كيف تتحايل إيران على العقوبات الدولية؟
حسن روحاني- الرئيس الإيراني
كتب- محمد شعلان

 

يتفنن النظام السياسي الإيراني في ارتكاب كل ما هو مخالف للأعراف والقوانين الدولية سواء عن طريق دعم الإرهابيين أو الوقوف كعائق أمام المساعدات الإنسانية في الدول المحاصرة، أو تسليح العناصر الإرهابية فى سوريا والعراق وليبيا واليمن وغيرها من دول المنطقة، ويبقى تحايل إيران على العقوبات الدولية الموقعة بحقها الانتهاكات الأبرز الان.

 

وبينما تحاصر القوى العظمى فى العالم سياسات إيران بسبب البرنامج النووي والدعم الإرهابي تقوم السلطات الإيرانية بالتحايل على العقوبات الدولية التى تقربها من الهاوية، وذلك عن طريق العديد من الانتهاكات التي تنفذها بنفسها أو من خلال وسطاء لها من الدول الأخرى كدولة تركيا الصديق الأوفى أو رعايا في دول كبرى مثل الولايات المتحدة الامريكية.

 

وارتكبت السلطات الإيرانية 5 انتهاكات حاولت بها التحايل والهرب من العقوبات الدولية في الفترة من 2004 إلى الآن، وهى: عمليات تجارية دولية بعد توقيع مشروع إسكاني بين إيران وفنزويلا خلال عام 2004- 2005، تورط بنك حكومي تركي في عمليات غسل أموال لصالح إيران من عام 2010 إلى 2015، اتهامات لرجل أعمال تركي إيراني الأصل مقرب من أردوغان بخرق العقوبات خلال عام 2016.

 

وكشف قناة سكاى نيوز عربية، فى تقرير لها أيضا عن بعض حيل طهران للنفاذ من العقوبات الدولية وتم كشفها عن طريق اعتقال السلطات الأمريكية مواطنا إيرانيا بتهمة مشاركته في تفادي العقوبات على إيران خلال عام 2018، شراء مديرو شركات إيرانية جوازات سفر افريقية للالتفاف على العقوبات الدولية خلال عام 2018 .

 

وكان الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، قد حذر إيران من التفكير فى تخصيب اليورانيوم، قائلا إنها فى هذه الحالة ستكون قد وضعت نفسها فى مأزق كبير جدا، وردا على سؤال حول إمكانية فرض عقوبات على الشركات الأوروبية في حال تعاملها مع طهران، قال ترامب - فى حوار أجرته معه شبكة (فوكس نيوز) الأمريكية وأذاعته اليوم الأحد - «بالطبع، هذا ما سنقوم به».

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق