الحوثى إرهابي بطبعه.. سيناريوهات إفشال المليشيات للحلول السلمية فى اليمن

الإثنين، 02 يوليه 2018 09:00 م
الحوثى إرهابي بطبعه.. سيناريوهات إفشال المليشيات للحلول السلمية فى اليمن
القتال فى اليمن
كتب- محمد شعلان

 

رفضت مليشيات الحوثى كافة الحلول السلمية التي تدعم وقف إطلاق النار والتناحر الطائفي وتسعى للتحول إلى طاولة المفاوضات السلمية لفك الحصار عن المدنيين فى مدن اليمن منذ الفترة إبريل 2011 وإلى الان، وسجلت الوثائق التاريخية 7 سيناريوهات خطط لها الحوثيون لإفشال أي محاولة للحلول في اليمن بدعم إيران.

 

ومن هنا نطرح سؤال.. هل قيادات الحوثيين إرهابيين بطبعهم وهل يرغبون في بقاء الوضع على ما هو عليه فى اليمن؟ الإجابة نعم والدليل عليه 7 سيناريوهات قادها الحوثيين لإفشال كل المفاوضات السلمية، وهى: رفض المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية في 3 أبريل 2011، ورفض مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل في 25 يناير 2014.

 

كما رفض الحوثيين تنفيذ قرار مجلس الأمن 2216 الذي نص على تسليم السلاح والانسحاب من المؤسسات والمدن 14 ابريل 2015، وإفشال مفاوضات جنيف1 برعاية الأمم المتحدة ورفض تنفيذ هدنة إنسانية لوصول مساعدات إلى تعز فى 16 يونيو 2015، ورفض المتمردين تنفيذ قرار مجلس الأمن 2216 وانتهاء مفاوضات جنيف 2 برعاية الأمم المتحدة فى 15 ديسمبر 2015.

 

ونصل إلى إفشال الحوثيين مشاورات الكويت للوصول لحل سلمي بعد أكثر من 100 يوم فى 6 اغسطس عام 2016، وأيضا إفشال الحوثيون جهود المبعوث الدولي مارتن غريفيث لحماية المدنيين بمحافظة الحديدة 16 يونيو 2018.

 

وكانت قد أعلنت الهيئة الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات فى اليمن «هود»، اليوم الإثنين، مقتل وإصابة 340 شخصا بينهم نساء وأطفال ونازحون من عدد من المحافظات جراء قصف مليشيات الحوثى الانقلابية الأحياء السكنية فى محافظة مأرب خلال الأعوام الثلاثة الماضية.

 

وذكرت الهيئة الوطنية أن مليشيات الحوثى استهدفت الأحياء السكنية بمدينة مأرب بـ 250 مقذوفا صاروخيا تساقط خلال الثلاثة أعوام الماضية، أبرزها مقذوف سقط خلال شهر رمضان فى 22 مايو الماضى فى حى «عذبان» وسط مأرب، ما أسفر عن مقتل 6 أشخاص وإصابة 22 آخرين بينهم ثلاثة أطفال وامرأة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق