الحرس الثوري الإيراني في مهب الريح.. واشنطن تدرس تصنيفه منظمة إرهابية

الثلاثاء، 03 يوليه 2018 02:00 م
الحرس الثوري الإيراني في مهب الريح.. واشنطن تدرس تصنيفه منظمة إرهابية
قوات الحرس الثورى الإيرانى

تخطط إدارة دونالد ترامب لتوجيه ضربة قوية وشديدة للنظام الإيرانى من خلال تصنيف «الحرس الثوري»، كمنظمة إرهابية، فى إطار التحرك الأمريكى للضغط على إيران لتعديل الأتفاق النووى الذى أبرم فى 2015 بين طهران والدول الست الكبرى، وهو الأتفاق الذى وعد ترامب بتعديله أو إلغاءه اذا لم توافق طهران على التعديل.
 
وقال مسئولين أمريكيين لشبكة (CNN) الأمريكية أن ملف الحرس الثورى الإيرانى وتصنيفه على قائمة المنظمات الإرهابية مطروح على طاولة الإدارة الأمريكية، وأنها تقوم بمناقشته فى الوقت الحالى، وقالت الشبكة الأمريكية أن هذه المصادر القريبة من وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أكدت أيضاً أن الأخير يقف مع تصنيف الحرس الثورى على قائمة الإرهاب، لافتين إلى أن هذه الخطوة مطروحة على الطاولة منذ أشهر ويتم دراستها بشكل مكثف مؤخرا كجزء من التصعيد باستراتيجية الولايات المتحدة الأمريكية تجاه إيران.
 
وقالت الشبكة الأمريكية أنه فى الوقت الذى يحذر فيه البعض من مغبة مثل هذه الخطوة وخطورتها على الأمريكيين والمؤسسات الأمريكية خارج البلاد، إلا أن مثل هذا القرار سيتيح للبيت الأبيض فرصة تجميد الأصول التابعة للحرس الثورى الإيرانى وفرض حظر سفر بالإضافة إلى فرض عقوبات جنائية بالتوازى مع العقوبات الاقتصادية الموجودة حاليا.
 
وتطالب العديد من دول المنطقة، وعلى رأسها دول الخليج بوضع حد لتحركات الحرس الثورى الإيرانى، الذى ثبت تورطه فى عدد من الملفات الداخلية لدول الخليج، وعلى رأسها الوضع المتأزم فى اليمن، بسبب الدعم المالى والمادى والعسكرى الذى يقدمه الحرس الثورى لميليشيا الحوثى، فضلاً تحركات الحرس لأحداث توتر داخل دول الخليج وتحديداً المملكة العربية السعودية، والبحرين، ومن شأن القرار الأمريكى حال الإقدام عليه أن يلقى قبولاً ودعماً أقليمياً.
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق