تركيا على طريق الانهيار الاقتصادي في عهد أردوغان.. التضخم يتجاوز 15% منذ 15 عاما

الثلاثاء، 03 يوليه 2018 06:00 م
تركيا على طريق الانهيار الاقتصادي في عهد أردوغان.. التضخم يتجاوز 15% منذ 15 عاما
رجب طيب اردوغان

تعيش تركيا في عهد، الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أسوء مرحلها، خاصة مع انهيار الاقتصاد التركي.. أرقام رسمية نشرت، اليوم الثلاثاء، أكدت تجاوز التضخم في تركيا (15%) في يونيو الماضي، ذلك للمرة الاولى منذ 2003، ما يشكل ضغوطا اضافية على حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان لمواجهة غلاء الأسعار.

وارتفعت أسعار الاستهلاك بنسبة (15,39%) بالمقارنة مع الشهر نفسه من العام السابق، وبعد أن كانت (12,15%) في مايو الماضي، بحسب المكتب التركي للاحصاءات.

وسجلت أعلى زيادة خلال الشهر في قطاع النقل اذ ارتفعت بنسبة 24,26% وفي أسعار المفروشات والادوات الكهربائية المنزلية التي زادت بـ(18,91%). وأيضا بين العوامل المسببة الارتفاع الحاد في اسعار مواد غذائية أساسية كالبصل والبطاطس والجزر.

وسيكون التصدي للتضخم أحد القضايا الأساسية لإدارة أردوغان الجديدة بعد فوزه في الانتخابات التشريعية والبرلمانية في يونيو 24، حيث بات يتمتع بسلطات معززة.

وكانت المرة الأخيرة التي سجل فيها التضخم (15%) في تركيا في العام 2003، بعد عام على وصول حزب أردوغان إلى السلطة وبينما كانت البلاد تشق طريقها للخروج من أزمة مالية.

وتعتبر هذه الارقام تباينا كبيرا مع هدف التضخم الذي حدده المصرف المركزي بنسبة (5%) أو حتى توقعاته بنسية (8.4%)، وخسرت الليرة التركية أكثر من (23%) من قيمتها ازاء الدولار في العام الحالي ليصل الدولار إلى (4,67) ليرات.

وتنتظر الاسواق بترقب لمعرفة الفريق الاقتصادي لاردوغان كمؤشر لما ستكون عليه سياسته في ولايته الجديدة، ويقول محللون إن الزيادة الأكبر مما كان متوقعا في نسبة التضخم في تركيا يمكن ان تحمل المصرف المركزي على زيادة معدلات الفوائد خلال اجتماع مقرر في نهاية الشهر الحالي، ذلك بعد زيادة في يونيو الماضي أتت بعد زيادة طارئة بنحو (300) نقطة في (23) مايو الماضي.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق