أزمة قوائم انتظار المرضى أبرزها.. كيف تواجه الحكومة تحديات تطوير المنظومة الصحية؟

الجمعة، 06 يوليه 2018 04:00 م
أزمة قوائم انتظار المرضى أبرزها.. كيف تواجه الحكومة تحديات تطوير المنظومة الصحية؟
قوائم انتظار المرضى بالمستشفيات
محمد فرج أبو العلا

 

تطوير المنظومة الصحية فى مصر أصبح من أهم الملفات التى تشغل بال الرئيس عبد الفتاح السيسى، وحكومة الدكتور مصطفى مدبولى، فنجد أنه بمجرد تولى الدكتورة هالة زايد منصب وزير الصحة فى الحكومة الجديدة، وهناك تكليفات وتوجيهات كثيرة سواء من الرئيس السيسى، أو من رئيس الوزراء بضروة الاهتمام بتطوير المنظومة الصحية، وسرعة تطبيق قانون التأمين الصحى الشامل، خاصة أن قطاع الصحة أهمل كثيرا فى الماضى حتى أصبح الموت ظاهرة على أعتاب المستشفيات.

 

وبعد إعلان الحكومة بيانها أمام مجلس النواب مؤخرا، اتضح للجميع مدى اهتمام القيادة السياسية بلمف الصحة، حيث وضعت الحكومة فى برنامجها المقدم للبرلمان والذى لاقى تأييدا كبيرا من جانب النواب، برنامجا متكاملا لتوفير الرعاية الصحية اللائقة للمواطنين، يشمل البدء الفورى فى تطبيق نظام التأمين الصحى الشامل، وإصلاح النظام الصحى باشتراك القطاع الحكومى والأهلى والخاص، والتعليم والتدريب الطبى المستمر لكافة مقدمى الرعاية الصحية.

 

2

 

من أجل تطبيق ذلك البرنامج بشكل واقعى، أكدت الحكومة أنها تعمل على تجهيز المستشفيات والوحدات الصحية بالمحافظات التى سيبدأ بها تطبيق التأمين الصحى الجديد، إلى جانب التخطيط لبناء 31 مستشفى جديد، وتطوير 48 مستشفى تكامل، وزيادة أسرة المستشفيات الحكومية بنسبة 9.5%، بالإضافة لزيادة عدد المراكز الطبية بالمحافظات المختلفة بنسبة 15%، كما ستعمل على تطوير وحدات الإسعاف بجميع أنحاء الجمهورية.

 

وحول أزمة نواقص الدواء، أكدت الحكومة فى برنامجها، أنها تعمل حاليا على توفير الأدوية من خلال رفع المنتج المحلى من الطعوم إلى 60%، بدلا من 15%، إلى جانب إنشاء كيان جديد للرقابة على الأدوية، وتقليل عدد الأدوية الناقصة لـ10 أنواع بدلا من 70 حاليا، بالإضافة لزيادة نسبة الاكتفاء الذاتى من الأدوية واللقاحات والأنسولين الخاص بمرضى السكر، مؤكدة افتتاح مصنع لإنتاج أدوية الأورام قريبا.

 

الرئيس يجتمع برئيس الوزراء ووزيرة الصحة
الرئيس يجتمع برئيس الوزراء ووزيرة الصحة

لم يكن برنامج الحكومة بعيدا عن أهداف وأولويات الرئيس، بعد عرض البرنامج على مجلس النواب، عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي، اجتماعا مع الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، لبحث سبل تطوير القطاع الصحى فى مصر.

 

وخلال الاجتماع، شدد الرئيس السيسى، على ضرورة البدء الفورى فى تطبيق منظومة التأمين الصحى الشامل، وبذل مزيدا من الجهد لإنهاء قوائم انتظار المرضى، كما تطرق للمشروع القومى للمستشفيات النموذجية، موجها ضرورة أن يؤدى تطوير المنظومة الصحية الجديدة لنقلة نوعية فى جودة الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين، حتى يشعر المواطن بطفرة فى هذا القطاع الحيوى.

 

اجتماع الرئيس السيسى برئيس الوزراء ووزيرة الصحة تطرق أيضا إلى أزمة قوائم انتظار المرضى بالمستشفيات، حيث أكد ضرورة إنهاء تلك الأزمة فى أقرب وقت، مع إجراء مسح للكشف عن فيروس «سي» وتوفير الدواء المناسب للمرض، إلى جانب توفير الرعاية اللائقة بمختلف المستشفيات، مع تحسين بيئة العمل للأطقم الطبية العاملة فى القطاع.

4

 

فيما أكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، أنها تستهدف إحداث تحسن سريع وملموس فى مختلف الملفات الصحية من أجل صحة أفضل للمواطنين، إلى جانب رفع مستوى التدريب لمختلف عناصر المنظومة الطبية بما يعزز كفاءتهم، مشيرة إلى أن مشروع التأمين الصحى الشامل على رأس الأولويات، وأنه جارى العمل لبدء المرحلة الأولى للمشروع بمحافظة بورسعيد، ثم السويس والإسماعيلية وجنوب سيناء وشمال سيناء، وذلك بعد تأهيل المستشفيات والمنشآت الصحية، وتوفير التجهيزات الطبية والبنية التحتية اللازمة، إلى جانب أعمال الميكنة والتدريب.

 

وأشارت الوزيرة إلى أنه تم اختيار 29 مستشفى بمحافظات الجمهورية لتصبح مستشفيات نموذجية، حيث تقدم أعلى مستويات الخدمة الطبية للمواطنين، دون أية أعباء مالية إضافية، مؤكدة أن تلك المستشفيات سيكون بها جميع التخصصات الطبية مثل جراحات القلب المفتوح، وزراعة النخاع والكلى والكبد، إلى جانب تخصصات أخرى مثل المخ والأعصاب، والتخصصات الجراحية الدقيقة.

 

اقرأ أيضا:

بعد المطالبة بإلغاء «محو الأمية».. هل نحتاج تشريعا جديدا لتحقيق طموحات الدولة؟

بعد زيادة معدلات «العنوسة» فى مصر.. كيف تواجه الدولة أزمة ارتفاع سن الزواج؟

استعدادا لتطبيق «التأمين الشامل».. هل تنهي وزيرة الصحة الجديدة أزمات عماد الدين؟

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق