وزير الأوقاف من مسجد «محمد علي»: السنة النبوية هي المصدر الثاني للتشريع

الجمعة، 06 يوليه 2018 02:28 م
وزير الأوقاف من مسجد «محمد علي»: السنة النبوية هي المصدر الثاني للتشريع
وزير الأوقاف- محمد مختار جمعة

قال وزير الأوقاف محمد مختار جمعة، إن السنة النبوية هي المصدر الثاني للتشريع، وهناك من يفسر سنن النبي بشكل متشدد ومنفر، وهذا هو الخطأ، مشيرا إلى أن مقاصد سنة النبي يمكن استبدالها بأشياء جديدة نستخدمها الآن كالسواك وتنظيف الفم بالفرشة والمعجون.

واختارت محافظة القاهرة التي تحتفل اليوم الجمعة بعيدها القومي، مسجد محمد على بقلعة الجبل لأداء صلاة الجمعة،  وتولى جمعة إلقاء الخطبة، التي جاءت تحت عنوان «فم مقاصد السنة النبوية ضرورة عصرية لمواجهة الجمود الفكري»، في حضور عدد من وزراء حكومة الدكتور مصطفى مدبولي.

وأضاف وزير الأوقاف، خلال خطبته، إن من يطع الله والرسول، فهو مع الصديقين والشهداء والمقربين من الله، وحذر الله عز وجل من مخالفة الرسول (ص)، أثناء حياته وبعد وفاته، فطاعة رسول الله واجبة وهو أمر غير قابل للنقاش، حيث قال رسول الله: كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى، فرد عليه الصحابة: ومن يأبى يا رسول الله، قال: من أطاعني دخل الجنة ومن عصاني فقد أبى».

وأكد جمعة، أن السنة النبوية هي المصدر الثاني للتشريع، وتسائل: كيف يمكننا فهم سنة رسول الله بشكل صحيح؟ فالدين قائم على التيسير، وهناك من يفسر سنن النبي بشكل متشدد ومنفر، وهذا هو الخطأ، مشيرا إلى أن مقاصد سنة النبى يمكن استبدالها بأشياء جديدة.

وأشاد جمعة، باختيار محافظة القاهرة لمسجد محمد علي، مشيرا إلى أن هذا الأمر كان صائبًا للفت الانتباه لأهمية هذا المسجد العريق، مؤكدا أنه يضم أعرق وأعظم منبر فى تاريخ العالم الإسلام.

وأوضح وزير الأوقاف، أن كل حكام مصر اهتموا بتشييد المساجد، مثل مسجد محمد على فى بهاءه وجماله، ومسجد الصحابة الذي شيدته الهيئة الهندسية للقوات المسلحة المصرية، مشيرًا إلى أن مصر كانت وستبقى بلد الإسلام والإيمان والأمن والأمان.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق