الجيش التركي في السجن.. الجلاد أردوغان يواصل الزج بمعارضيه خلف القضبان

السبت، 07 يوليه 2018 08:00 م
الجيش التركي في السجن.. الجلاد أردوغان يواصل الزج بمعارضيه خلف القضبان
عنتر عبداللطيف

منذ أكثر من عامين والرئيس التركى رجب طيب أردوغان يعتقل معارضيه بزعم مشاركتهم فى  محاولة الانقلاب العسكرى ضده، وآخرها اصداره أوامر اعتقال بحق 331 عسكريا تركيا أمس الجمعة، ما دعا البعض بوصف ما يفعله أردوغان بأن « الرئيس التركى وضع الجيش فى سجن كبير».

اعتقالات أردوغان لمعارضيه طالت آلاف المدنيين أيضا، ففى اعقاب محاولة الاطاحة بنظام أردوغان ،سارعت عناصر من الشرطة التركية لتعتقل فى أنحاء متفرقة من البلاد ما يزيد على ألف شخص،بزعم صلتهم بـ«فتح الله كولن» رجل الدين المقيم فى الولايات المتحدة الأمريكية.

 تركيا لا تكتفى باعتقال خصوم أردوغان السياسيين فقط بل أن السلطات هناك طردت، وفصلت أكثر من 110 آلاف آخرين من وظائفهم الحكومية بنفس الحجة وهى الانتماء إلى حركة «خدمة»،ووفق مراقبون فإن أكثر من 47 ألف شخص قد اعتقلوا منذ محاولة الانقلاب التى تزعم تركيا إنه يقف خلفها فتح الله كولن.

وكانت قد جرت فى منتصف يوليو 2016، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها ضباط بالجيش اتهمتهم السلطات التركية إنهم تابعون لمنظمة فتح الله كولن وحاولت عناصر الجيش التحكم فى مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية، إلا أن قبضة أردوغان القمعية، والعناصر الإخوانية اجهضوا هذه المحاولة.

 
5b00609795a597004c8b45bf
 
وفقا لشبكة «إيه بى سى نيوز» الأمريكية، فإن أكثر 1013 شخصا جرى اعتقالهم فى إحدى أكبر العمليات الموجهة ضد ما تصفهم السلطات التركية بأنهم أعضاء فى حركة «خدمة» التى يتزعمها «كولن».

كان وزير الداخلية التركى «سليمان صويلو» قد كشف أن عملية للشرطة شملت جميع الأقاليم التركية وتبلغ 81 إقليما، اسفرت عن ضبط المئات من مناهضى سياسة أردوغان. 

كشف وزير الداخلية التركي سليمان صويلو فى حوار تليفزيونى له أن أعداد المعتقلين في إطار التحقيقات الجارية تجاوزت 113 ألف شخص.واصفا الاعتقالات بأنها أكثر الخطوات أهمية فى سبيل إسقاط حركة جولن.

1611267-588x330
 

ولفت وزير الداخلية التركى إلى أن من بين العدد الإجمالي للموقوفين 745 لا يزالون قيد التحقيق، و47155 شخصا صدرت بحقهم قرارات حبس قضائية، كما جرى أخلاء سبيل و41499  بشرط الرقابة القضائية، و23861 آخرين دون رقابة قضائية.

وكشف «سليمان صويلو» أنه من بين الـ47 ألفا الذين صدرت بحقهم قرارات حبس قضائية 25177 مدنيا، و10732 شرطيا، و7463 عسكريا، و168 جنرالا، و2575 قاضيا ونائبا عاما.

ccb260cb-3423-43eb-afb3-587455b6d1bf_16x9_1200x676
 

وكانت تركيا قد شهدت استفتاء تاريخيا حول تعديلات دستورية حولت نظام الحكم من برلماني إلى رئاسي.، وهى التعديلات التى منحت اردوغان سلطات واسعة ليظل رئيسا للبلاد حتى عام 2029.

 طبقا للتعديلات الدستورية الجديدة، فإن مشروع الدستورنص على تنظيم الانتخابات الرئاسية والبرلمانية على أن يشغل الرئيس ولاية من 5 سنوات لفترتين كحد أقصى.

واستطاع أردوغان عبر تزوير انتخابات الرئاسة ، أن يفوز على منافسه القوى محرم إنجه حيث أعلنت اللجنة العليا للانتخابات التركية  فوز رجب طيب أردوغان بعد زعمهم حصوله على معظم الأصوات.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق