ماذا ينتظر الاقتصاد المصري من الحكومة بحلول عام 2021؟

الإثنين، 09 يوليه 2018 06:00 م
ماذا ينتظر الاقتصاد المصري من الحكومة بحلول عام 2021؟
ماذا ينتظر الاقتصاد المصري من الحكومة بحلول عام 2021؟
كتب- محمود حسن

بحلول عام 2021 تكون الدولة قد انتهت من مشروعها المعد للإصلاح الاقتصادى، هذه النهاية تحمل معها ما يفترض أن يكون تغييرا جذريا فى شكل الاقتصاد المصرى الذى عانى على مدار السنوات من الكثير من المشكلات، فما الذى تتوقعه الحكومة لتنمية الاقتصاد المصرى فى الفترة التى ينتها برنامج الإصلاح الاقتصادى بحلول عام 2021.

تتوقع الحكومة أن تزيد نسبة الإيرادات الضريبية إلى 18% من الناتج المحلى، بينما الإيرادات الضريبية اليوم تبلغ 14.2% من الناتج المحلى، ولا يعنى هذا أن الحكومة تنوى زيادة الضرائب، بل ستعمل على الإرتقاء بكافة عناصر التحصيل الضريبى، وميكنة الخدمات الحكومية، وزيادة عملية تحصيل الضرائب العقارية إلى 10 مليار جنيه، كما تنوى تحسين كفاءة تحصيل الضريبة العامة لتصل إلى 839.7 مليار جنيه.

ورغم انخفاض اوقات العمل بالتراخيص الصناعية وفقا لقانون الاستثمار إلا أن الحكومة تنوى أن تنزل بالوقت المستغرق إلى اسبوع واحد، وذلك عبر إنشاء خمسة فروع تابعة لهيئة التنمية الصناعية، وإنشاء 13 مجمعا صناعيا بإجمالى 4.436 وحدة، تستهدف توفير 42.6 ألف فرصة عمل مباشرة، و170 ألف فرصة عمل غير مباشرة، وتطوير الخريطة الاستثمارية بتفعيل 100 فرصة استثمار، وكذلك طرح 38 مليون متر مربع من الأراضى الصناعية.

ولا يتوقف الأمر عند مرحلة المصانع الجديدة، فالحكومة تنوى توفير مخصصات مالية لحل مشكلات المصانع المتعثرة، وإقامة مجتمعات متكاملة زراعية وصناعية وخدمية متكاملة على مساحة 410 ألف فدان، وزيادة عدد المناطق التكنولوجية، ونشر تطبيقات المدن الذكية، وإنشاء 6 مناطق تجارية وخدمية جديدة تعمل على توفير 165 ألف فرصة عمل.

ستعمل الحكومة أيضا على تنمية القدرات التصديرية للبلاد، ومن اهم الإجراءات التى ستستخدمها تخفيض الوقت المتسغرق لإنهاء اجراءات التصدير من 15 يوم إلى 3 أيام فقط، وانشاء 10 مراكز لوجيستية داعمة لانتقال الصادراتن وتنظيم 400 معرض داخلى و40 معرض دولى سنويا لدعم الاستيراد، كما تستهدف الدولة زيادة صادرات تكنولوجيا المعلومات من التعهيد لتصل إلى 61.2 مليار جنيه.

اتنظر الحكومة أيضا إلى السياحة نظرة ثاقبة، بداية من المطارات التى ستزيد الحكومة طاقتها الاستيعابية إلى 79 مليون راكب، ورفع كفاءة شركة الطيران الوطنى مصر للطيران، عبر العمل على استحواذ الشركة على 21 طائرة بنظام الإيجار التشغيلى، وشراء 12 طائرة نقل ركاب جديدة، و 3 طائرات نقل بضائع، وفى الداخل ستسعى الحكومة لتنمية السياحة افتتاح المتحف المصرى الكبير، والمتحف القومى للحضارة المصرية، و14 مشروع لتطوير المتاحف، كما ستعمل على تنمية السياحة البيئية التى تشتهر بها مصر.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق