وانكشفت المؤامرة.. من المسؤول عن تدريب الحوثيين؟

الثلاثاء، 10 يوليه 2018 10:00 ص
وانكشفت المؤامرة.. من المسؤول عن تدريب الحوثيين؟
الحوثيين
كتب أحمد عرفة

لا يمكن القول بأن مليشيات الحوثيين المدعومة من إيران، تحارب وحدها، فالحرس الثوري الإيراني بجانب عناصر حزب الله، وأطراف دولية أخرى تساند تلك المليشيات، حيث أن لهذه الأطراف مصلحة كبرى في اليمن تريد أن تحققها عبر دعم تلك المليشيات.

مؤامرة ضد اليمن
المؤامرة كشفها التحالف العربي، الذي أكد وجود خبراء عسكريين أجانب يدربون المليشيات على منظومات اتصال جديدة ومنصات إطلاق صواريخ لاستهداف التحالف، موجها أصابع الاتهام لحزب الله.

ووفقا للمؤتمر الصحفي الذي عقده المتحدث الرسمي للتحالف العربي، العقيد تركي المالكي، إعلانه أن قوات التحالف لديها أدلة تثبت وجود خبراء عسكريين أجانب لتدريب عناصر الحوثيين، وتزويدها بمنظومة اتصالات متكاملة، مؤكدا تورط تنظيم حزب الله في هذا الأمر، وإسهامه في تشغيل مواقع مختلفة للقيادة والسيطرة بمحافظة صعدة، حيث تم تدمير قوات التحالف العربي 5 مواقع منها بعد استهدافها في جبال مشطب ومران ورازح والمقلق والنوعة.

منظومة الاتصالات الحوثية
ونقل موقع «سبق» السعودي، عن المتحدث باسم التحالف العربي، تأكيده أن منظومة الاتصالات الحوثية توزعت على 5 مواقع في صعدة، لافتا إلى أن منظومة الاتصالات الحوثية تم تدميرها حصلت عليها من ميليشيات حزب الله، حيث أن منظومة الاتصالات الحوثية العسكرية المدمرة استُخدمت بمساعدة خبراء إيرانيين، وكانت مرتبطة بغرفة قيادة وسيطرة في محافظة عمران، وتتشعب إلى أكثر من موقع، هم موقع اتصالات ومبان تحكم في جبل الوشحة بمحافظة حجة، وموقع اتصالات ومباني تحكم في جبل مفتاح وجبل مران بمحافظة صعدة، والذي يُعد مركز قيادة وسيطرة، وموقع اتصالات وغرف تحكم ومولدات كهربائية لغرف العمليات وهوائيات في جبل النوعة بمحافظة صعدة.

كما أكدت مواقع يمنية، أن الجيش اليمني تمكن من التصدي لهجوم شنه الحوثيين على مواقع تابعة له بمحافظة تعز جنوب غربي اليمن، مؤكدا تصدي قوات الجيش الوطني للهجوم، بعد معارك أسفرت عن مقتل عدد من عناصر المليشيا بينهم قناص وإصابة آخرين.

أكاذيب الحوثيين
كانت الحكومة اليمنية خرجت لتكشف أكاذيب هذا الإعلام، خاصة أن هذا الإعلام المأجور لم يسلط الضوء على الانتهاكات التي يمارسها مليشيات الحوثيين المدعومة من إيران، وتجنيدهم للأطفال واستخدامهم للمدنيين كدروع بشرية في معاركهم ضد التحالف العربي.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق