الملك سلمان يكافئ جنوده.. كيف غطى الحوثيون على خسائرهم؟

الأربعاء، 11 يوليه 2018 12:00 م
الملك سلمان يكافئ جنوده.. كيف غطى الحوثيون على خسائرهم؟
اليمن
كتب أحمد عرفة

أرادت مليشيات الحوثيين المدعومة من إيران، الرد على الخسائر التي تتكبدها بشكل يومي من الجيش اليمني والتحالف العربي، بقصف المناطق السكنية بالصواريخ ما أخلف قتلى وجرحى من المدنيين، في محاولة من هذه المليشيات للتغطية على الهزائم التي تتلقاها في معركة تحرير محافظة الحديدة اليمنية.

انتصارات الجيش اليمني

يأتي هذا في الوقت الذي يواصل فيه الجيش اليمني قطع طرق وخطوط الإمداد على الحوثيين والتي تأتي لها من إيران، لمنع أي محاولة من قبل تلك المليشيات لتعويض خسائرهم.

في سياق متصل، كافئ العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، العسكريين المشاركين في المعارك في اليمن بإعفائهم من العقوبات العسكرية والمسلكية الصادرة بحقهم.

وأكد الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية على "تويتر"، أن ألوية العمالقة تقطع خط إمداد المتمردين الحوثيين عبر الطريق الرابط بين مديريتي التحيتا وزبيد في محافظة الحديدة.

انتهاكات الحوثيين

وقال الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية، إن ميليشيات الحوثيين قصفت المناطق السكنية في مديرية التحيتا بعد دحرهم منها، مشيرًا إلى مقتل وإصابة مدنيين جراء القصف الحوثي على الأحياء السكنية في التحيتا.

هدية الملك سلمان للمشاركين بحرب اليمن

في سياق متصل، أكدت وكالة الأنباء السعودية، أن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، أصدر أمرا ملكيا، بشأن العسكريين المشاركين في الحرب اليمنية يقضي بإعفاء أفراد القوات المسلحة السعودية المنتشرة في اليمن ضمن قوات التحالف العربي بقيادة المملكة، من العقوبات العسكرية والمسلكية الصادرة بحقهم، قائلة: «تقديرا من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود لما قدمه ويقدمه أبناؤه منسوبو جميع القوات العسكرية المشاركين في عملية إعادة الأمل من بطولات وتضحيات ورغبته في الاعتناء بما يدخل البهجة والسرور على قلوبهم وقلوب أسرهم، وبناء على ما رفعه صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان فقد صدره أمره برقم 54652 بالعفو عن كافة العسكريين المشاركين في عملية إعادة الأمل من العقوبات العسكرية والمسلكية الصادرة بحقهم وفقاً لعدد من القواعد والضوابط».

وكانت صفحة «اليمن الآن» المهتمة بالشآن اليمني، أكدت أن قوات الجيش الوطني حررت مواقع استراتيجية جديدة في مديرية خب الشعف شرقي محافظة الجوف، متابعة: في سوق تجارة القبور التي يروج لها ملعون صعدة تم قلع أشجار  البُن من أماكنها وزرعت المدرجات بقبور المغرر بهم من مليشيات الحوثيين فالحوثي وباء أهلك الحرث والنسل.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق