السيدة العجوز تراود فتى البرتغال الذهبي.. هل غدر ريال مدريد بأسطورته كرستيانو رونالدو؟

الخميس، 12 يوليه 2018 12:00 ص
السيدة العجوز تراود فتى البرتغال الذهبي.. هل غدر ريال مدريد بأسطورته كرستيانو رونالدو؟
رونالدو
كتب أحمد عرفة

يتردد كثيرا بين عشاق النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بأن ريال مدريد غدر باللاعب الذي قدم الكثير للنادي الملكي، ولم يبخل معه طوال 9 أعوام ماضية سواء في حجم البطولات التي نالها مع المرينجي أو الأهداف التي أحرزها للريال خاصة في البطولات الكبرى.

السعر الذي تم بيع كريتيانو رونالدو به يعتبره البعض قليل في حجم نجم كبير بحجم الدون الذي حصل على الكرة الذهبية لـ5 مرات متتالية، والمرشح بقوة للفوز بها للمرة السادسة في تاريخ وفض الشراكة مع غريمه التقليدي النجم الأرجنتيني ليونيل ميسى الذي يتساوى معه في عدد مرات الفوز بها.

ما يتردد حول أن إدارة ريال مدريد الإسباني باعت كريستيانو رونالدو بـ105 مليون يورو إلى يوفينتوس الإيطالي، يعتبره كثيرون أنه ثمن قليل في ظل الأرقام الخيالية التي نسمع عنها خلال الفترة الأخيرة مثل صفقة النجم البرازيل نيمار دا سيلفا من برشلونة إلى باريس سان جيرمان بـ222 مليون يورو، وصفقة كوتينيو من ليفربول إلى برشلونة التي وصلت إلى 150 مليون يورو، وصفقة كيليان مبابي من موناكو إلى باريس سان جيرمان التي وصلت قيمتها إلى 180 مليون يورو.

كل هذه الأرقام تؤكد أن الثمن الذي تم بيع كريستيانو رونالدو به لا يتناسب مع قيمة لاعب بنجومية وعالمية الدون البرتغالي، خاصة أنه فاز مؤخرا بدوري أبطال أوروبا لـ3 مرات متتالية، فكل هذا يزيد من قيمة اللاعب التسويقية.

قد يكون مبرر إدارة ريال مدريد، أن تقدم عمر اللاعب ووصوله إلى 33 عاما، قد قلل من قيمة شراءه، خاصة أن سبب تخلى إدارة النادي الملكي عنه هو رفضها رفع راتبه السنوي، ولعل هذا أيضا كان سبب كبير في إعلان المدرب الإسباني زين الدين زيدان مغادرة ريال مدريد.

مبرر الريال مردود عليه من قبل الأطباء الذين أكدوا أن رونالدو قادر على الاستمرار في المستطيل الأخضر حتى سن 40 عاما، في ظل اللياقة البدنية الهائلة التي يتمتع بها الدون البرتغالي، مما كان يمكن للريال أن لا يتخلى عنه بهذه السهولة.

الريال يقول في بيان إعلانه بيع رونالدو للسيدة العجوز، أن قرار انتقاله إلى الفريق الإيطالي كان بناء على رغبة اللاعب وهو ما يدحض الاتهامات التي يوجهها البعض للريال بأنه أهان نجمه الأول، خاصة أن النجم البرتغالي يريد تكرار إنجازاته في مانشستر يونايتد وريال مدريد مع فريقه الجديد.

تبقى الخلاقة أن رونالدو سيكون نقطة قوة كبيرة للسيدة العجوز التي تحتوي تشكيلها على لاعبين كبار وانضمام الدون البرتغالي لهم سيعزز من فرص السيدة العجوز في حصد البطولات الأوروبية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق