خناقة «ترامب البيبي» تلفت الأنظار عن زيارة «ترامب الرئيس» في إنجلترا

الجمعة، 13 يوليه 2018 10:00 ص
خناقة «ترامب البيبي» تلفت الأنظار عن زيارة «ترامب الرئيس» في إنجلترا
بيبى ترامب
كتب- محمود حسن

 

البريطانيين كلهم أعينهم اليوم على «ترامب» بالتزامن مع الرئيس الأمريكى الذى يزور بلادهم بداية من اليوم، لكن الأعين ليست موجهة إلى «ترامب الرئيس» بل «ترامب البيبى» وهو عبارة عن بالون على شكل «طفل ترامب» يرتدى حفاظا، يحاول عدد من نشطاء حقوق الإنسان أن يجعلوه طائرا فى سماء مدينة لندن تزامنا مع زيارة الرئيس الأمريكى، اعتراضا منهم على سياسة ترامب نحو المهاجرين، خاصة فى مسألة تفريق الأطفال عن أسرهم والتى لاقت جدلا واسعا منذ عدة أشهر قبل أن يلغيها الرئيس ترامب.

 

الناشطون استطاعوا بناء هذه الدمية بطول 6 أمتار، وجمعوا لها نحو 18 ألف جنيه استرلينى، قائلين إنها تعكس شخصية الرئيس ترامب كشخص مزاجى كالأطفال ومغرور، عمدة لندن صديق خان وافق على إطلاق الدمية قائلا إن من حق الاحتجاج السلمى أن يأخذ اشكالا مختلفة وأنه ما دام البالون ليس خطرا على أى شخص فلا مانع من إطلاقه، ومن الجدير بالذكر أن خان وجه العديد من الانتقادات لترامب سابقا وقال إن ترامب ليس شخصا مرحبا به فى لندن.

الاستعدادات لإطلاق البالون

 

 لكن اشخاصا مثل نايجل فراج زعيم حزب الاستقلال السابق، والذى قاد حملة «البريكست» لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوربى علق قائلا: هذه اكبر إهانة لرئيس امريكى فى فترة حكمه، الأمر الذى تسبب فى جدل عبر تويتر من خلال الشخصين.

 

ودخل على الخط سفير الولايات المتحدة الامريكية فى بريطانيا وودى جونسون، قائلا فى تغريدة له هو الآخر إن الموضوع أخذ حجما أكبر من قدره، مشددا على أن اصحاب هذا البالون لا يمثلون غالبية الشعب البريطانى.

 

استعدادات لاطلاق البالون
استعدادات لإطلاق البالون

 

نشطاء آخرون مؤيدون لترامب هم الآخرين أطلقوا فى المقابل حملة على الانترنت لتمويل شراء بالون لدمية طفل على شكل صديق خان عمدة لندن، وقالوا إنهم تمكنوا من جمع 55 ألف جنيهإ استرلينى حتى الآن.

وبينما يستمر هذا الجدل وضع اصحاب البالون خطة لمطاردة ترامب، فمن المقرر أن يطير فوق منتجع الجولف الفاخر الذى يمتلكه دونالد ترامب غرب اسكتلندا، كما سيطير فوق ميدان البرلمان وسط لندن، وبعدها إلى مدينة تيرنبيرى حيث من المقرر أن يقضى ترامب عطلة نهاية الأسبوع.

 

لكن يبدو أن التحليق لن يكون مسموحا فى كل الأماكن، فقد قالت شرطة مدينة تيرنبرى اليوم إن البالون لن يطير فوق مدينة تيرنبيرى، حيث سيكون هناك منطقة حظر للطيران خلال زيارة الرئيس، لكنهم قالوا إنهم لن يمانعوا بأن يطير البالون فى اماكن اخرى من المتوقع أن ينظم فيها محتجون مظاهرات ضد ترامب، وعلى الفور رد آخرون بتدشين عريضة على الانترنت تحتج على هذا المنع.

معارضون يدعون لصديق خان
معارضون يدعون لصديق خان

 

لكن قرار المنع الذى اتخذته الشرطة الإسكتلندية على ما يبدو لن يعجب آخرين فى الحكومة منهم، ومنهم رئيس الوزراء نيكولا ستورجيون والذى عرف طوال الوقت بتصريحاته المنتقدة لترامب، والذى سيقاطع زيارة الرئيس الأمريكى ولن يلتقيه، لا هو ولا رئيس حكومته.

 

ترامب نفسه المح إلى معركة «البالون» قائلا فى تغريدة له: «قد تكون هناك احتجاجات خلال زيارتى، لكنى اعتقد أن الناس فى المملكة المتحدة واسكتلندا وايرلندا يحبوننى كثيرا، وهم يوافقوننى على سياسات الهجرة، ولأجل ذلك خرجوا من الاتحاد الأوروبى».

اهتمام كبير بقضية دمية ترامب فى الصحافة البريطانية
اهتمام كبير بقضية دمية ترامب فى الصحافة البريطانية

 

وفى حال بقى الوضع على ما هو عليه، فسيحلق البالون فوق البرلمان فى لندن فقط، ولن يستطيع التحليق فى مكان آخر، ومن غير الواضح إذا كان المحتجون قد استطاعوا الحصول على تصريحات أخرى بخلاف تصريح رئاسة المدينة، مثل تصريح هيئة السلامة الجوية، رغم تأكيدهم على اتمام كافة الإجراءات اللازمة، وقيامهم صباح اليوم بعمل طيران تجريبى للبالون.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق