الشائعات.. سلاح الإخوان للتحريض ضد مصر: هذه أبرز الأمثلة

الأحد، 15 يوليه 2018 07:00 م
الشائعات.. سلاح الإخوان للتحريض ضد مصر: هذه أبرز الأمثلة
أنصار الإخوان- أرشيفية
كتب أحمد عرفة

 

تعد الشائعات والأكاذيب هما سلاح جماعة الإخوان لمحاولة إثارة الفوضى والبلبلة، في ظل الهزائم التي تلقتها الجماعة خلال الفترة الماضية، حيث لم يعد لدى الجماعة قدرة على التظاهر أو حشد عناصرها، بعد الملاحقات الأمنية للحركات المسلحة الإرهابية التي خرجت من رحم الجماعة، بجانب الانقسامات الكبيرة التي ضربت التنظيم خلال الشهور الماضية.

 

الجماعة لم تجد وسيلة لمحاولة استهداف الدولة المصرية سوى سلاح الشائعات والأكاذيب، فراحت تستغل بعض الأحداث التي تشهدها مصر لترويج الشائعات ضدها عبر حساباتهم الرسمية وكذلك عبر وسائل إعلامهم ومواقعهم الإلكترونية التي تبث من الخارج.


شائعات الإخوان

كأس العالم ومشاركة مصر فيه كان أيضا ورقة استخدمتها الجماعة لبث الشائعات ضد منتخب مصر، بدأت بالاحتفال الذي نظمه رئيس الشيشان لبعثة منتخب مصر، واللاعب محمد صلاح، ليستخدمه الإعلام الإخواني وبالتحديد معتز مطر لترويج الشائعات حول هذا الأمر والزعم بأن الاتحاد المصري لكرة القدم هو ما دفع محمد صلاح لمشاركة، وهو الأمر الذي خرج الاتحاد المصري لكرة القدم ونفي هذه الشائعات.


أكاذيب الجماعة

أيضا مع الأحداث التي شهدتها مصر خلال الأيام القليلة الماضية من بينها الحريق الذي شهده مصنع هليوبليس للكيماويات، خرجت جماعة الإخوان وقياداتها ليزعمون أن انفجار شهده مطار القاهرة رغم نفي وزير الطيران ذلك، فمحمد جلال أحد إعلامي الإخوان في قناة الوطن الإخوانية التي تبث من تركيا خرج ليزعم بأن الانفجار داخل محيط مطار القاهرة وأن الخسائر البشرية كبيرة وهو ما تم نفيه جملة وتفصيلا.

 

أيضا محمود الشرقاوي، القيادي الإخواني في الولايات المتحدة الأمريكية، خرج بتصريح أيضا يزعم فيه يزعم بمقتل وإصابة 60 شخصا، وهو ما يتنافى مع الحقيقة بعد أن تبين إثابة 18 شخصا فقط من الحادث.


تحريض الإخوان

من ضمن الشائعات أيضا، واقعة العثور على 3 أطفال مقتولين في المريوطية، خرجت جماعة الإخوان لتزعم أن الحادث متعلق بسرقة الأعضاء، قبل حتى أن تظهر نتائج التحقيقات التي تجريها النيابة، لمحاولة إثارة البلبلة والفوضى، فبعد الواقعة مباشرىة، اتخذت النيابة العامة عدة خطوات أولية لكشف ملابسات وطلاسم حادث العثور على 3 جثث لأطفال مقتولين بجوار فيلا مهجورة بمنطقة المريوطية بالهرم، حيث تنتظر النيابة العامة تقارير رجال الطب الشرعى النهائية الخاصة بتشريح الجاثمين الـ3 أطفال، وتحليل الـ DNA للوصول لوجود صلة  قرابة بين الضحايا، وتقارير رجال المعمل الجنائى والأدلة، الخاصة برفع البصمات الموجودة بمسرح الجريمة، للوصول إلى وجود بصمات تفيد فى الوصول للجناة. 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق