لهذا السبب تخشى أمريكا حصول تركيا على منظومة إس-400 الروسية

الثلاثاء، 17 يوليه 2018 12:00 م
لهذا السبب تخشى أمريكا حصول تركيا على منظومة إس-400 الروسية
ترامب و اردوغان
كتب مايكل فارس

طالما عارضت الولايات المتحدة الأمريكية، رغبة تركيا فى شراء منظومة الدفاع الجوي الروسية إس-400، وكذلك حلف شمال الأطلسي الذى يرفض الصفقة جملة وتفصيلا، ويعتبرها تهدديا لأمنه.

ووصل الرفض الأمريكي إلى التهديد فى بعض الأحيان، مثلما صرح مساعد وزير الخارجية الأمريكي ويس ميتشل، فى إحدى لقائاته حيث قال يجب أن تتذكر أنقرة عواقب التنازلات الاستراتيجية لموسكو لتحقيق أهداف في سوريا، خاصة أن ذلك قد يعرضها إلى عقوبات حال اشترت منظومة الدفاع الجوي إس-400، بل وستؤثر بشكل سلبي على مشاركة تركيا في برنامج «إف -35»، فى إشارة لطلب تركيا شرائها الطائرات الأمريكية.

أسباب المخاوف الأمريكية

كشف  قائد سلاح الجو الأمريكي في أوروبا، الجنرال تود وولترز، السبب الحقيقي لخوف أمريكا والناتو من شراء تركيا لمنظومة إس- 400 ، وهو الخوف من كشف أسرار أحدث طائرة حربية صنعتها الولايات المتحدة الأمريكية، وأغلى طائرة فى العالم من حيث تكلفة صناعتها، والتى تعتبرها فخر الصناعة الأمرريكية.

ويرى وولترز، أن خطط تركيا لشراء نظام الدفاع الجوي الصاروخي الروسي (إس-400) ربما يتيح لخصوم معروفين  -  في إشارة إلى روسيا - الاطلاع على أسرار المقاتلة الشبح إف- 35، بحسب تصريحات صحفية له نقلتها «رويترز»، ويضيف، أي شيء يمكّن (نظام) إس-400 من فهم أفضل لقدرات المقاتلة إف-35 لن يكون بالقطع في مصلحة الناتو، الذى أعرب عن قلقه من عدد مقاتلات إف-35 والمدى الزمني لتسييرها ومسافة بعدها عن نظام إس-400.

الهدف الأساسى الذى يريده القيادات العسكرية الأمريكية والأوروبية، هو منع نظام الدفاع الروسي من اكتساب معلومات عن مقاتلات إف-35، التي تنتجها شركة لوكهيد مارتن، في وقت بدأت فيه هذه الطائرة تنتشر في أوروبا.

وقد بدأت أمريكا فى توريد أوروبا بأحدث طائراتها الحربية، ومن المقرر بحسب تصريحات للمتحدث باسم سلاح الجو الأمريكي، أن النرويج وبريطانيا وإيطاليا ستمتلك 40 مقاتلة إف-35 في أوروبا بنهاية العام الحالي، و24 مقاتلة أخرى العام المقبل، بينما ستحصل هولندا على مقاتلتين.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق