خطة أردوغان للتنكيل بالصوفية.. الرئيس التركي ينتقم من معارضيه بتحريض إخواني

الأربعاء، 18 يوليه 2018 06:00 ص
خطة أردوغان للتنكيل بالصوفية.. الرئيس التركي ينتقم من معارضيه بتحريض إخواني
صورة أرشيفية
عنتر عبداللطيف

ما أن استتب الأمر للرئيس التركى رجب طيب أردوغان، والذى كان قد غير الدستور التركى من برلمانى إلى رئاسى، ونكل بكل معارضيه، حتى حان الدور على الطرق الصوفية بتحريض إخوانى.

خطة «أردوغان» المقبلة هى شنّ حملات على الجماعات الدينية والطرق الصوفية، وهى الحملى التى ستأتى بزعم التخلص من الطوائف المخالفة للسنة  بعد القبض على الداعية عدنان أوكتار الشهير باسم «هارون يحي» ومعه المئات من أتباعه على الرغم من عدم احتسابه على الطرق الصوفية وقربه من نظام أردوغان.

ccb260cb-3423-43eb-afb3-587455b6d1bf_16x9_1200x676
 
الخطة الشيطانية لأردوغان كشفها الصحفي التركى «نوزاد تشيتشيك» المعروف بقربه للحكومة التركية  والذى قال أنه سيتم تصفية من يستغل الدين تحت مسمى جماعة دينية أو طريقة صوفية أو وقف أو جمعية في تركيا ويعملون كآلة لتحقيق أهداف القوى الخارجية ويهددون الأمن القومي ويقضون على المصادر الصحيحة للدين ويعملون على فرض رؤيتهم ولا يعودون بالنفع على البلاد أو الشعب» وفق زعمه.

 وقالت صحيفة زمان التركية المعارضة أن تشيتشاك أكد في حديثه مع صحيفة «خبرترك» أن المخابرات تتحرى عن كل الجماعات والطوائف الدينية في تركيا؛ لأنه يصعب التحكم فيهم عند انتشارهم في المجتمع بصورة أكبر من ذلك لافتا إلى إن الأجهزة الاستخباراتية تتخذ إجراءات فعلية حاليًا بالتعاون مع رئاسة الشؤون الدينية للدولة.

كولن
 

زعم  «تشيتشاك» إن الدولة لن تسمح لأي جماعة أو طائفة دينية بالتوغل داخل مؤسسات الدولة في تركيا وهى التصريحات التى جاءت عقب القبض على عدنان اوكتار وعلى جماعة دينية سنية تعرف باسم وقف الفرقان،ما أدى لأعتقال زعيم الجماعة ألب أرسلان كويتول والعديد من أتباعه فضلا عن مصادرة ممتلكات الجماعة.

وكان «أردوغان» قد اعتقل الآلاف من ضباط الجيش والشرطة والقضاة بزعم انهم أعضاء فى حركة «خدمة» الصوفية التى أسسها فتح الله كولن المقيم فى الولايات المتحدة الأمريكية.

الجدير بالذكر أن فتح الله كولن هو عالِم ومفكِّر تركي ولد سنة 1938، ومَارَسَ الخطابة والتأليف والوعظ طِيلة مراحل حياته، له أَزْيَدُ من 70 كتابا تُرْجِمَتْ إلى 40 لغة من لغات العالم. وقد تَمَيَّزَ منذ شبابه المبكر بقدرته الفائقة على التأثير في مستمعيه، فدعاهم إلى تعليم الأجيال الجديدة من الناشئين والشباب، وَبَذْلِ كلِّ ما يستطيعون في سبيل ذلك وفق موقعه الرسمى.

 

 

 

 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق