بشرة خير من «مصيلحي».. إضافة المواليد من عمر سنتين حتى 13 عاما على بطاقة التموين

الخميس، 19 يوليه 2018 12:00 ص
بشرة خير من «مصيلحي».. إضافة المواليد من عمر سنتين حتى 13 عاما على بطاقة التموين
على المصيلحى

في وقت تضع فيه وزارة التموين الإجراءات والضوابط النهائية الخاصة بإضافة المواليد الجديدة على بطاقات التموين، يطرح الكثير من المواطنين تساؤلات عن المعايير والضوابط الخاصة لهذا الإجراء وهل ستقتصر على فئات معينة وما هو السن المقرر للطفل لإضافته في البطاقة، ما استدعى وزير التموين والتجارة الداخلية الدكتور على مصيلحي للخروج إلى الساحة الإعلامية لتوضيح الصورة.

وأعلن الدكتور على مصيلحي عن أن شهر أغسطس المقبل سيتم فيه بدء إضافة المواليد الجديدة على بطاقات التموين، مؤكدًا وضع جميع الإجراءات والضوابط الخاصة بإضافة المواليد للمساهمة في تحقيق العدالة الاجتماعية.

وأكد وزير التموين أن هذا الإجراء سيتيح للأسر إضافة أبنائهم على البطاقات، وحيث من المقرر أن يحصل كل فرد جديد مقيد بالبطاقة على الدعم المحدد له، وهو 50 جنيهًا بحد أقصى أربعة أفراد مقيدين، و25 جنيهًا للفرد الخامس، وكذلك تخصيص 25 جنيهًا للفرد السادس وهكذا للأفراد الآخرين.

الهدف من قرار إضافة المواليد أوضحه على مصيلحي بأنه لزيادة مظلة الحماية الاجتماعية، خاصة للفئات الأولى بالرعاية، وبدء إضافة المواليد الجديدة اعتبارًا من أول شهر أغسطس المقبل، ولمدة ثلاثة أشهر.

وأكد مصيلحي أنه سيتم صرف السلع للمواليد الجديدة اعتبارًا من شهر نوفمبر، وعلى أقصى تقدير في شهر ديسمبر، حيث يتم حاليًا عمل الاستعدادات اللازمة وتقييم مكاتب التموين على مستوى الجمهورية للتأكد من جاهزية المكاتب، حيث تحتاج بعضها أجهزة كمبيوتر أو غير ذلك من العوامل التي يحتاجها الموظف خلال تسجيل البيانات، وسيتم فتح باب إضافة المواليد من خلال التسجيل على موقع الوزارة.

وعن وجو معايير وضوابط لإضافة المواليد الجديدة أكد وزير التموين أن الوزارة ستبدأ بإضافة المواليد للأسر الأولى بالرعاية مثل المستفيدين من معاشات التضامن والعمالة الموسمية وتكافل وكرامة والفئات الأكثر احتياجًا، مضيفًا أن هؤلاء الفئات سنفتح لهم الباب لإضافة أبنائهم.

وأضاف أنه سيقيم اجتماع  موسع غدًا الخميس مع مديري المديريات لإطلاعهم على الإجراءات الخاصة بإضافة المواليد قبل صدور قرار وزاري بها، حتى يكونوا على معرفة كاملة بالإجراءات الخاصة في هذا الملف، وبالتالي يكون المناخ ملائم لتطبيق القرار، سواء من خلال موقع الوزارة أو من خلال مكاتب التموين، كما سيتم تدريب الموظفين على إدخال البيانات، قائلا: «لازم يكون فيه تخطيط جيد ثم التنفيذ».

وعن الفئات المعنية بالقرار أكد أن المرحلة الأولى تستهدف الفئات الأولى بالرعاية، وتم مخاطبة وزارة التضامن لمعرفة بيانات المستفيدين من معاشات الضمان الاجتماعي، وكذلك من برنامج تكافل وكرامة، وكذلك ذات المعاشات المنخفضة، مؤكدًا أن فترة إضافة المواليد ستشهد أيضًا تحديث بيانات المستفيدين قائلًا: «لن نمس قاعدة البيانات السليمة وإنما سيتم تحديث البيانات التى فيها أخطاء».

وعن السن المقرر لإضافة المواليد الجديدة أكد أنه سيتم إضافة المواليد منذ عام 2005 حتى عام 2016، حيث إن هذه الفترة لم تشهد أي إضافة للمواليد الجديدة على البطاقات، وبذلك سيتم إضافة المواليد خلال هذه الفترة وهى من سن عامين فأكثر مع العلم أن هناك مواليد قبل هذه الفترة وغير مقيدة على البطاقات، سيتم دراستها على اعتبار أنها حالات استثنائية، مؤكدًا أنه بمجرد البدء فى تسجيل بيانات المواليد الجديدة على بطاقات التموين، خاصة للفئات الأولى بالرعاية بالمرحلة الأولى، سيتم عمل تقرير أسبوعى بشأن الأعداد وبياناتهم، وبالتالى سيكون هناك مؤشرات حول إجمالى العدد، حيث ستكون الإضافة لمدة ثلاثة أشهر.

وأكد أن هناك تعاونًا كبيرًا من الجهات المعنية وبدعم من الرئيس عبد الفتاح السيسى، لزيادة مظلة الحماية الاجتماعية للفئات الأولى بالرعاية، وأنه بالتوازي مع إضافة المواليد سيستمر قرار استخراج البطاقات التموينية الجديدة لمن ليست لديه بطاقات من الفئات المستحقة وهم العاملون بالقطاع العام، على ألا يزيد المرتب الشهري عن 1500 جنيه وأصحاب المعاشات الذين لا يزيد دخلهم الشهري عن 1200 جنيه، وكذلك استخراج البطاقات لمستحقي معاشات الضمان الاجتماعى، وتكافل وكرامة وأصحاب الأمراض المزمنة وعمال التراحيل والعمالة الموسمية والعاملون بالزراعة والباعة الجائلون والسائقون والمعنيون والحرفيون من ذوى الأعمال الحرة أصحاب الدخول الضئيلة والعاطلون والحاصلون على مؤهلات دراسية بدون عمل، وذلك بموجب بحث اجتماعي لا يزيد فيه الدخل عن 800 جنيه، والقُصَّر ممن ليس لهم عائد أو دخل ثابت لوفاة الوالدين.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق