كل ما قاله الرئيس الصربي لوفد القاهرة البرلماني: محبة الشعب المصري في القلب.. والسيسي صديق

الخميس، 19 يوليه 2018 03:43 م
كل ما قاله الرئيس الصربي لوفد القاهرة البرلماني: محبة الشعب المصري في القلب.. والسيسي صديق
جانب من اللقاء
مصطفى النجار

 

بمناسبة مرور 110 عاماً على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين مصر وصربيا، يزور وفد برلمانى رفيع المستوى برئاسة الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، بناء على الدعوة الموجهة من رئيسة البرلمان الصربى البلدين.

جاء استقبال الدكتور عبد العال، استقبالاً رسمياً فى مبنى البرلمان الصربي ثم تلا الاستقبال اجتماع مغلق بين الجانبين استعرضا فيه العلاقات التاريخية والعميقة بين الدولتين، وأهمية التنسيق فى المجالات المشتركة، وأهمها الإرهاب والهجرة غير الشرعية والتعاون الاقتصادى المشترك.

واستقبل الرئيس الصريبى ألكسندر فوتشيتش، الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب فى قصر الرئاسة فى بلجراد، وخلال اللقاء نقل الدكتور على عبد العال تحيات وتقدير الرئيس عبد الفتاح السيسى للرئيس والشعب الصربيين.

ضم وفد البرلمان المصري، النائب طارق رضوان رئيس لجنة العلاقات الخارجية، والنائب الدكتور كريم درويش عضو لجنة العلاقات الخارجية.

أعقب الاجتماع بين الطرفين، قيام كل من رئيس البرلمان الصربى والدكتور على عبد العال بعقد لقاء صحفى مشترك ذكرا فيه أن هذه الزيارة الرسمية تعتبر أول زيارة لرئيس برلمان مصرى لصربيا.

من جانبه، أكد الرئيس الصربي حرصه على استقبال الدكتور على عبد العال تكريماً لمصر قيادة وشعباً وأنه يتطلع إلى زيارة الرئيس السيسى في بلجراد في أقرب وقت، وخلال اللقاء استعرض الرئيس الصربي العلاقات التاريخية والسياسية المصرية الممتدة، معرباً عن أمله فى زيادة العلاقات الاقتصادية.

وقال الرئيس الصربى: «مصر بلد صديق ومواقفها صادقة معنا ومحفوظة، وأنه يحب أن يزور مصر كسائح قبل أن يزورها كرئيس».

وهنأ الرئيس الصربى الرئيس عبد الفتاح السيسى على إعادة انتخابه وعلى الاستقرار الذى تحقق فى مصر، وقال إن «كل خبر جيد نسمعه عن مصر نكون سعداء به ومحبة مصر فى القلب ونتمنى كل الخير لمصر قيادة وشعباً»، كما شكر مصر على مواقفها تجاه صربيا فى المحافل الدولية.

وعلى الجانب الآخر، وجه الدكتور على عبد العال الشكر للرئيس الصربى على حُسن وحفاوة استقباله وتقديره للبرلمان الصربى وتطلعه لتنمية العلاقات البرلمانية المشتركة.

واستهل الدكتور على عبد العال زيارته الرسمية للبرلمان الصربى بلقاء رئيسة البرلمان الصربى مايا غويكوفيتش، وأعضاء البرلمان الصربى المناظرين للوفد المصرى.

وذكرت رئيسة البرلمان الصربي، أهمية بعض الوقائع التاريخية مثل تأسيس حركة عدم الانحياز وأن الزعماء والرؤساء السابقين أسسوا لعلاقات سياسية متينة.

ورد الدكتور على عبد العال، بأن العلاقات السياسية المتينة يجب أن تنعكس على العلاقات الاقتصادية وأن تترجم فى صورة تبادل تجارى واقتصادى وسياحى مناسب وأهمية إعادة خط الطيران المباشر بين مصر وصريبا.

 

1
 
2
 
3
 
4
 
5
 
6
 
7
 
8
 
9
 
10
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق