فيس بوك منصة للقرصنة.. قد تكون هذه الطريقة التي تم بها اختراق الانتخابات الأمريكية

الجمعة، 20 يوليه 2018 04:00 ص
فيس بوك منصة للقرصنة.. قد تكون هذه الطريقة التي تم بها اختراق الانتخابات الأمريكية
قرصنة
كتب مايكل فارس

انطلق، أمس الخميس، الموسم الجديد لبرنامج (٣٠ فبراير)، لمقدمه أحمد الشيخ، وتطرقت الحلقة الأولى في البرنامج، إلى عمليات القرصنة، والتلاعب والتزوير، الذي قد انتشر في الفترة الأخير، باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي، وأجهزة الموبايل.
 
كان «الشيخ»، قد تحدث عن استخدام بعض الدول، لتلك التقنيات حتى يتلاعبون في قرارات ومصائر، كما حدث في الانتخابات الأمريكية (2016)، لافتا إلى أن بعض القراصنة يستخدمون تطبيقات مدخلة على مواقع التواصل الاجتماعي، وبشكل أكبر فيس بوك، مثال: «اعرف المهن المناسبة لك، أو شاهد صورتك بعد ٤٠ عاما».
 
وأكد مقدم برنامج (30 فبراير)، المذاع عبر منصة موقع الفيديوهات الشهير «يوتيوب»، أن هذه التطبيقات تتمكن من استخدام معلومات ومنشورات الحساب على فيس بوك، وأيضا البيانات والصور المحفوظة على أجهزة الكمبيوتر والهاتف، ثم تقوم التطبيقات بإنشاء ملف لكل مستخدم ويتم استغلال هذا الملف في التلاعب بطريقة ظهور الأخبار والمنشورات على فيس بوك، مما يؤثر على آراء المستخدم، وهي الطريقة التي استخدمتها شركة «كامبريدج أناليتيكا» المتهمة بالتواطؤ مع فيسبوك لإقناع الناخبين الأمريكيين بانتخاب دونالد ترامب.
 
وتابع: «وقد ثبت ذلك في التحقيقات التي تجريها السلطات البريطانية وأيضا شهادة مسؤول سابق في الشركة وأوضح البرنامج الطريقة الوحيدة لمنع هذه التطبيقات من التجسس».
 
وأكد الشيخ أن الإعلام العراقي يحتفي بعلماء وهميين بدعوى أنهم لفتوا أنظار المؤسسات العلمية الكبرى حول العالم وأن أحدهم مرشح لجائزة نوبل بدعوى اكتشاف وسيلة لإنهاء المجاعات، بينما يروج صاحب الاكتشاف المزعوم إلى قدرته على تحويل الضوء إلى لحوم.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق