دراسة: 24 مليون مواطن معرضون للبلطجة بسب التوك توك

الجمعة، 20 يوليه 2018 11:00 ص
دراسة: 24 مليون مواطن معرضون للبلطجة بسب التوك توك
التوك توك
ابراهيم الديب

طالب الدكتور حمدي عرفة خبير الإدارة المحلية وتطوير العشوائيات، بإنشاء بإنشاء وحدات خاصة ضمن الهيكل الإداري لإدارات المرور تحت مسمى «وحدة تراخيص التوك توك»، نظرًا لوجود أكثر من 2 مليون و800 ألف مركبة، لم يرخص منها سوى ما يقرب من 111 ألف فقط. 

وأوضح أنه يتم نقل ما يقرب من 24 مليون مواطن يوميًا، يجب تقتنين أوضاع المركبات كي يجدوا معاملة حسنة.

وأشار إلى أن هناك حالات خطف واغتصاب وبلطجة في القرى، المقدر ععدها بـ 4726 قرية و26757 كفر ونجع وعزبة، يتورط فيها سائقي التوك توك، فضلًا عن استخدامه في الترويج للمخدرات والسطو والسرقة وبعض الأعمال المنافية للأداب العامة. 

وتابع أنه من الواجب أن يحد قانون المرور الجديد بعد إقراره من فوضى التوك توك، والعمل على إنجاز التراخيص والتي توفر للدولة ما يقرب من مليار و150 مليون جنيه سنويًا، في صورة إيرادات من إجراءات التراخيص السنوية، فضلاً عن إمكانية تحرير مخالفات تقدر قيمتها بمليار و650 مليون جنيه تقريبا.

وأضاف أنه من الواجب عمل حملات مكثفة في المحافظات على سائقي التوك توك، لأخذ عينات للتأكد من عدم تعاطيهم مواد مخدرة، استكمالا لما تقوم به الأجهزة الأمنية من ضبط الحالة المرورية وإجراء التحاليل لسائقي المركبات على الطرق السريعة، لذا وجب تعميمها على كافة السائقين.

واستكمل أنه من الممكن اعتماد استراتيجية لترخيص المركبات بالتعاون بين وزارتي التجارة والداخلية، تتلخص في عدم بيع أي توك توك، إلا بعد ترخيصه من إدارة المرور التابع لها، مشيرًا إلى أن هناك نسبة لا تقل عن 40 ٪ من سائقي التوك توك أطفال تحت 18 عاما.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق