13 اتفاقية بين بكين وأبو ظبي.. حصاد زيارة الرئيس الصيني إلى الإمارات

السبت، 21 يوليه 2018 11:00 ص
13 اتفاقية بين بكين وأبو ظبي.. حصاد زيارة الرئيس الصيني إلى الإمارات
الرئيس الصيني و الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولى عهد أبوظبى

13 اتفاقية بين الصين والإمارات خلال زيارة الرئيس الصيني إلى الإمارات في اليومين الماضيين تؤكد على الرغبة في الارتقاء بالعلاقات الثنائية إلى مستوى أعلى، وتأسيس شراكة استراتيجية لتعميق التعاون في المجالات كافة، حيث أكد البلدان على رغبتهما في تعزيز التنسيق مبديا حرصهما على تعميق التعاون ضمن مبادرة "الحزام والطريق" لإقامة علاقات الشراكة التجارية والاستثمارية المستدامة بما يحقق المصالح المشتركة للدولتين.
 
وبمناسبة زيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ لدولة الإمارات بحسب شبكة سكاي نيوز، صدر بيان أكد فيه الجانبان إن العالم يشهد تغييرات وأحداثا معقدة ومتسارعة، وهو أمر يتطلب المزيد من التنسيق والتعاون بينة البلدين في الشؤون الدولية والإقليمية للوصول إلى فهم مشترك، مؤكدًا أن الجانب الصيني ثمن قيام الجانب الإماراتي بدور بناء في الشؤون الإقليمية، فيما أشاد الجانب الإماراتي بالدور الإيجابي للصين في الشؤون العالمية.

سيعمل الجانبان بحسب البيان على تكثيف الزيارات المتبادلة الرفيعة المستوى، فضلا عن تعزيز التواصل الاستراتيجي وتكثيف التواصل والتعاون وتنسيق المواقف في المنظمات الدولية والاتفاقيات والمعاهدات ذات الصلة، متعهدان على مواصلة الدعم الثابت للجانب الآخر في القضايا المتعلقة بالسيادة والاستقلال ووحدة الأراضي.

 

ويعكس البيان الصادر من الجانبين خلال الزيارة رغبة الصين والإمارات في تعزيز العلاقات الثنائية بشكل يحفظ ويرعى المصالح الجوهرية للآخر والهموم الرئيسية وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للجانب الآخر.

وقال الجانب الإماراتي أنه سيلتزم بشكل ثابت بمبدأ الصين الواحدة ودعم موقف حكومة جمهورية الصين الشعبية بشأن قضية تايوان، فيما دعمت من ناحيتها الصين الجهود المبذولة من جانب الإمارات من أجل احترام سيادتها وسلامة أراضيها ووحدتها، مؤكدًا على مبدأ السيادة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول وحل القضايا بالطرق السلمية وفقا لمبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة.

التعاون الاقتصادي ايضًا ذكر في البيان المشترك، حيث أعرب الجانب الإماراتي عن ترحيبه ودعمه لمبادرة "الحزام والطريق" وأكد حرصه على المشاركة النشطة في مشاريع المبادرة ومواصلة الدعم والمشاركة في منتدى" الحزام والطريق" للتعاون الدولي وغيره من الفعاليات المهمة ذات الصلة.

واشاد الجانبان بالنمو المتواصل في حجم التبادل التجاري وأكدا حرصهما على تعزيز التبادل والتكامل من خلال تعظيم الاستفادة من البنية التحتية المتميزة والمركز الاستراتيجي للإمارات بمثابة بوابة استثمارية و تجارية رئيسية لأسواق منطقة الشرق الأوسط والعالم.

واتفقت الدولتان على تعزيز التعاون في مجال التجارة الإلكترونية وتنسيق السياسات وتقاسم الخبرات وتمتين التواصل بين الشركات وإجراء التدريب الاختصاصي وتطوير التجارة الإلكترونية العابرة للحدود والدفع بالتطور المستمر والمستقر للتجارة الثنائية عبر التعاون في التجارة الإلكترونية.

وأشار الجانبان إلى حرصهما على تبادل الخبرات في مجالات موانئ التجارة الحرة وبناء المناطق الاقتصادية الخاصة للتصدير وإقامة المشاريع الصناعية، وتحقيق التكامل الصناعي القائم على الشراكات الاستثمارية الفاعلة وتبادل الخبرات والتكنولوجيا الداعمة لصناعات الجيل الرابع وغيرها من الصناعات المتقدمة. 

فيما يخص قطاع النفط والغاز، اتفق البلدان على تشجيع الجهات الحكومية المختصة والشركات ذات الصلة في الدولتين على تعميق التعاون في مجالات النفط الخام وتنقيب وتطوير موارد النفط والغاز الطبيعي وخدمات البناء الهندسي لحقول النفط.

وفي المجالات العسكرية، أعرب الجانبان عن تقديرهما للصداقة القائمة والتعاون المثمر بين القوات المسلحة في البلدين، وأبديا حرصهما على تعزيز التعاون العملي بين القوات المسلحة في كل منهما خلال الزيارات المتبادلة  و التواصل بينهما بمختلف القوات و الأسلحة و التدريبات المشتركة وتدريب الأفراد وغيرها من خلال آلية التعاون.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق