زيارة تاريخية إلى أبو ظبي.. مكاسب الإمارات من استقبال الرئيس الصيني

الجمعة، 20 يوليه 2018 06:00 م
زيارة تاريخية إلى أبو ظبي.. مكاسب الإمارات من استقبال الرئيس الصيني
الشيخ محمد بن زايد-نائب رئيس الإمارات
كتب- أحمد عرفة

 

زيارة تاريخية تلك التي أجراها الرئيس الصيني، شي جنبنج، لدولة الإمارات خلال الساعات الماضية، حيث حققت أبو ظبي مكاسب عديدة خلال تلك الزيارة، خاصة فيما يتعلق بالجانب الاقتصادي والاستثمارات الإماراتية والصينية.


الصين أهم الاقتصاديات على مستوى العالم

الصين تعد أهم الاقتصاديات على مستوى العالم، وبالتالي فإن زيارة الرئيس الصيني للإمارات، تضمن تزايد التبادل التجاري، وهو ما سيعود بالنفع على البلدين خلال الفترة المقبلة، حيث سيتضمن تطوير الشراكة الاستراتيجية الصينية الإماراتية.

 

الزيارة أيضا تؤكد توازن السياسة الإماراتية الخارجية، ففي ظل تعتمدها بعلاقات جيدة مع الولايات المتحدة الأمريكية، تفتح علاقات أيضا مع الصين، وهو ما سيكون له انعكاسات إيجابية على أبو ظبي خلال الفترة المقبلة.


مكاسب زيارة الرئيس الصيني للإمارات

خلال الزيارة التاريخية للرئيس الصيني، في أبو ظبي، أكد الشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن الإمارات والصين يجمعهما اهتمامات عديدة تشمل السلام والاستقرار والتنمية والاستثمار والاستعداد للمستقبل، متابعا: علاقتنا الراسخة وشراكتنا القادمة مع الصين تأتي استجابة للمتغيرات ومتطلبات التنمية في كلا البلدين، وثقتنا في رؤية الرئيس الصيني والبناء على زيارته التاريخية محطة رئيسية لتحقيق أهدافنا المشتركة.

1
 

 

بدوره، قال الشيخ محمد بن راشد، نائب رئيس الإمارات، رئيس الوزراء الإماراتي، إن الإمارات ترحب بالزيارة التاريخية للرئيس الصيني التي تؤسس لمرحلة استراتيجية في العلاقات بين البلدين، فهناك توافق بين الإمارات وبين الصين في الكثير من الملفات الإقليمية والعالمية ونسعى لترسيخ علاقات ثقافية وشعبية وإنسانية بجانب علاقاتنا الاقتصادية والسياسية القوية.

 

بدوره خلال الزيارة، أكد الرئيس الصيني، أن الإمارات نموذج مثالي للتنمية والازدهار في العالم العربي، موضحا أن دولة الإمارات نموذج مثالي للتنمية والازدهار في العالم العربي، لافتا إلى أن الصين و الإمارات تتعاملان مع بعضهما البعض بالاحترام والمساواة وشهدت العلاقات الثنائية تطورا كبيرا، كما أن بكين تولي اهتماما بالغا لتطوير علاقات الشراكة الاستراتيجية الصينية الإماراتية، والإمارات تلعب دورا إيجابيا في صيانة وتعزيز السلام والاستقرار في المنطقة.

 

مؤشر للموقع السياسي للإمارات

وتعليقا على تلك الزيارة التاريخية، أكد الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة الإماراتية للشؤون الخارجية، في تغريدات له عبر حسابه الرسمي على «تويتر»، إن الزيارة التاريخية للرئيس شي جنبنج للإمارات مؤشر للموقع السياسي والاقتصادي الذي تحتله الدولة، وأن تكون الإمارات الشريك التجاري الثاني للصين عالميا دليل حيوية الإقتصاد الإماراتي ونجاحه، السياسات العاقلة والتوجه الشفاف يثمر وبلدنا خير دليل لذلك.

 

2
 

 

وأضاف وزير الدولة الإماراتية للشؤون الخارجية، أن النموذج الإماراتي الناجح بأبعاده السياسية والاقتصادية والاجتماعية رسالة عربية تتجاوز حجم الإمارات وموقعها، والأبجديات هي التوازن بين الاستقرار السياسي والديناميكية الاقتصادية والانفتاح الاجتماعي، نجاحنا وطني ويعززه كل نجاح عربي آخر.

 

واحتفت الصحف الإماراتية، بهذه الزيارة، حيث أكدت صحيفة «الاتحاد»، الإماراتية، أن المراسم الخاصة جدا التي استقبلت بها الإمارات، ضيفها الرئيس الصيني شي جين بينج، تعكس مدى تقديرها البالغ للزيارة، والزائر، والصين العظيمة، كما تؤكد الرغبة الصادقة في تطوير علاقات الشراكة بين البلدين إلى مستويات أرقى وأشمل وأعم، تلبي تطلعات البلدين والشعبين.

 

وأوضحت الصحيفة، أن الزيارة تاريخية، ونقطة انطلاق نحو مرحلة جديدة في التعاون المشترك على مختلف الصعد، بما يتجاوز الاقتصاد والسياسة إلى الجوانب الثقافية والشعبية والإنسانية، لتوثيق العلاقات بين الشعبين، الأمر الذي يجسد بجدارة، عمق وأهمية وصلابة الشراكة الاستراتيجية، التي تأمل الإمارات تطويرها إلى شراكة استراتيجية شاملة.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

تحريك الدفة

تحريك الدفة

الأربعاء، 12 ديسمبر 2018 11:29 ص