متفوقة على جوهانسبرج وطنجة.. كيف تصدرت القاهرة مدن أفريقيا الجاذبة للاستثمار؟

السبت، 21 يوليه 2018 08:00 م
متفوقة على جوهانسبرج وطنجة.. كيف تصدرت القاهرة مدن أفريقيا الجاذبة للاستثمار؟
الأمم المتحدة _أرشيفيه

 

إشادات دولية كثيرة توجها المؤسسات الاقتصادية إلى مصرعلى خلفية تنفيذها إصلاحات اقتصادية للحد من تفاقم عجز الموازنة، وجذب الاستثمار واستقطابه، حيث أظهر تقرير صادر عن الأمم المتحدة، أن القاهرة احتلت المرتبة الأولى بين المدن الأكثر جذبا للاستثمار فى أفريقيا، لتأتي فى المركز الـ64 عالميًا، متفوقة على جوهانسبرج الجنوب أفريقية وطنجة المغربية.

وكانت مصر نجحت منذ عام 2014، فى بناء طاقة استيعابية كبيرة تناسب جذب الصناعات والاستثمارات فى كافة المجالات، وذلك بعدما تمت زيادة حجم الطاقة خاصة فى مجال الكهرباء، والتوسع فى المدن الجديدة، وشبكات الطرق العملاقة والموانىء الجديدة، علاوة على وفرة مساحات الأراضى القابلة للاستخدام فى مجالات الاستثمار المتنوعة، وطاقة الموارد البشرية "الشبابية" ذات التكلفة المنخفضة نسبيا من الناحية العالمية، الأمر الذي أدى إلى تصدر القاهرة الأكثر جذبًا للاستثمار في افريقيا.

التقرير - الذى صدر تحت عنوان (حالة المدن الأفريقية 2018.. جغرافيا الاستثمارات الأفريقية)، ذكر أنه بالاعتماد على تقديرات الأمم المتحدة لحركة الاستثمارات الأجنبية فى الفترة ما بين عامى 2013 و2016 - فأن القاهرة استطاعت الصمود فى صدارة المدن الأفريقية،  رغم أن تلك الفترة شهدت حالة تحديات أمنية واقتصادية وسياسية فى مصر.

وبحسب التقرير تصدرت القاهرة وجوهانسبرج أهم مناطق جذب الاستثمارات فى القارة الأفريقية باعتبارهما بوابة رئيسية لمن أراد التوسع فى أفريقيا، كما تصدرت القاهرة قائمة أفضل المدن الأفريقية من حيث جذب الاستثمارات نتيجة تركز قوة العمل المصرية الكبيرة والمتنوعة داخلها، فضلا عن قدرة الشركات على استغلال التكنولوجيا الحديثة، وتوفر الكفاءات الإدارية مقارنة بالدول الأفريقية.

وأشار التقرير إلى أن الإسكندرية احتلت ثانى مدن مصر جذبًا للاستثمار، والمركز الـ23 أفريقيا متأخرة عن مدن مثل جيبوتى العاصمة ومدينة تيتى الموزمبيقية.

ونوه التقرير بأن القاهرة استطاعت جذب استثمارات بقيمة 13.7 مليار دولار ما بين 2013 و2016 مقارنة بنحو 13.2 مليار دولار جذبتها جنوب أفريقيا، و10.5 مليار دولار لطنجة، و2.5 مليار دولار للإسكندرية، ومليار دولار لشرم الشيخ، المدينة الثالثة مصريا والـ38 أفريقيا، بالإضافة إلى 700 مليون دولار لبورسعيد الرابعة مصريا والـ39 أفريقيا.

وكان اتحاد الغرف العربية أكد وفقًا لأمينه أن مصر من أكثر الدول العربية من ناحية جاذبية الاستثمار أن لم تكن الأكثر على الإطلاق، مشيرًا إلى الاستقرار السياسى والنقدى، فضلا عن الطفرة الهائلة وغير المسبوقة التى حدثت فى السنوات القليلة الماضية فى مجال زيادة "الطاقة الاستيعابية للاستثمارات" بداخل الاقتصاد المصري.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق