السودان تنتفض.. الخرطوم توقع 4 اتفاقيات للتعاون مع بولندا في مجال الاستثمار

الأحد، 22 يوليه 2018 06:00 ص
السودان تنتفض.. الخرطوم توقع 4 اتفاقيات للتعاون مع بولندا في مجال الاستثمار
عمر البشير- رئيس السودان
كتب- عبده زكى

 

كغيرها من دول العالم تسعى السودان الشقيقة لتحسين أوضاعها من أجل التنمية والارتقاء بمستوى معيشة شعبها وفى سبيل ذلك وقع اتحاد أصحاب العمل السودانى وغرفة التجارة والصناعة البولندية 4 اتفاقيات للتعاون فى مجال الاستثمار، خلال الجلسة الافتتاحية للملتقى الاقتصادى السودانى - البولندى بالخرطوم، بحضور وزيرى خارجية البلدين.

وشملت الاتفاقيات مجالات المدخلات الزراعية مع البنك الزراعى السوداني، والخدمات الصحية والأجهزة الطبية مع شركة (تباشير)، بالإضافة إلى اتفاقية بين التعليم العالى وجامعة (الأحفاد) للاهتمام بتعليم المرأة بصفة خاصة، وأخرى فى الإعلام بحيث يتم توفير فرص تدريبية للكوادر السودانية.

وأكد وزير الخارجية السودانى الدرديرى محمد أحمد، فى كلمته بالملتقى، عمق العلاقات السودانية البولندية، موضحا "إن العلاقات مع بولندا ضاربة الجذور، وشهدت ازدهارا فى عهد الرئيس الأسبق الراحل جعفر محمد نميري، حيث كان للعلماء البولنديين دورا كبيرا فى اكتشاف الآثار فى شمال السودان".

ونوه وزير الخارجية السودانى لأهمية السودان بإمكانياته وموقعه المتميز باعتباره جسرا للنفاذ إلى أفريقيا والدول العربية، داعيا للدخول فى شراكات اقتصادية واستثمارية مع بولندا.

وأضاف الدرديرى أن السودان يتطلع إلى التعامل المصرفى مع بولندا، لافتا إلى تضرر مصالح الخرطوم الاقتصادية بسبب الحظر الاقتصادى وتوقف العلاقات مع كبرى الشركات العالمية، مما كان له الأثر فى تصنيف السودان فى الاستثمار كدولة عالية المخاطر.

وشدد أحمد على أن رفع الحظر يسهل التعاملات المصرفية العالمية، وسيمكن من الاستفادة من التسهيلات البنكية والحصول على تقانات حديثة ومدخلات إنتاج، مؤكدا ثقته فى أن الملتقى سيحقق انطلاقة فى العلاقات الاقتصادية بين البلدين، داعيا بولندا للاستثمار فى السودان.

وفى المقابل أكد وزير الخارجية البولندى جاسيك تشابوتوفيتش عزم بلاده تفعيل وزيادة حجم التبادل التجارى فى القريب العاجل، لافتا إلى أن وجود وزيرى خارجية البلدين فى الملتقى يعجل من تنفيذ الاتفاقيات الموقعة.

وقال "إن السودان يمثل مرتكزا أساسيا لانطلاقة بولندا نحو البلدان الأفريقية، موضحا أن الاتفاقيات التى وقعت تهدف لزيادة تبادل الزيارات، كما أن امتلاك بلاده لأحدث التقانات الزراعية والإمكانيات التى سيتم تسخيرها للجانب الزراعى لتطوير وزيادة الإنتاج الزراعى السوداني.

وكشف الأمين العام لاتحاد أصحاب العمل السودانى بكرى يوسف عن تنسيق بين غرفة تجارة وصناعة بولندا للشروع فى تكوين مجلس أعمال مشترك بين البلدين، ليكون الآلية الفاعلة لمتابعة تطوير العلاقات والعمل على حل كافة المعوقات التى تعترضها، مؤكدا أن انضمام السودان لعدد من التكتلات التجارية يجعل الباب واسعا للولوج لعدد من الأسواق الأفريقية والعربية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق