كواليس فتح تابوت الإسكندرية الشهير: رائحة قاتلة.. وعلاقة بين المومياوات الثلاث

الأحد، 22 يوليه 2018 10:00 ص
كواليس فتح تابوت الإسكندرية الشهير: رائحة قاتلة.. وعلاقة بين المومياوات الثلاث
تابوت الإسكندرية

 

قال الدكتور مصطفى وزيري، أمين المجلس الأعلى للآثار، إن مياه الصرف الصحي أثرت سلبيا على المومياوات التي عثر بتابوت الإسكندرية الشهير، وحولتها إلى هياكل عظمية.

 

وروى وزيري، كواليس فتح تابوت الإسكندرية، قائلا: «هناك مياه صرف صحي تسربت من بيارة، إلى التابوت عبر كسر قديم بجانبه الأيسر منذ سنوات وهو ما أثر سلبيا على المومياوات.

 

وأضاف الأمين للمجلس الأعلى للآثار، خلال تصريحات تلفزيونية مساء السبت: «القوات المسلحة ساندتنا خلال عملية فتح التابوت، وزودتنا بماكينات لإخراج مياه الصرف الصحي، والرائحة التي انبعثت من التابوت بعد فتح جزء منه كانت قاتلة»، مستنكرا التصريحات التي وصفت مياه الصرف الصحي بالزئبق الأحمر.

 

وكشف وزيري، أن «هناك ثقب في إحدى المومياوات يرجح أن يكون بسبب تعرضه للضرب بسهم»، مرجحا وجود علاقة تربط بين المومياوات الثلاث، مشيرا إلى إجراء دراسات لكشف كافة التفاصيل الخاصة بهم.

 

وأعرب أمين الأعلى للآثار، عن اندهاشه من دعوة صحفي أجنبي، إلى الشرب من سائل تابوت الإسكندرية الأحمر، بدعوى قدرته على تجديد طاقة الإنسان، مضيفا أن هناك 6 اكتشافات أثرية جديدة خلال الفترة المقبلة.

 

وطالب نحو 4 آلاف شخص بشرب مياه السائل الأحمر الذي أحاط ببقايا الجثث التي وجدها أفراد اللجنة الأثرية المشكلة من وزارة الآثار.

 

وأطلق أحدهم منشورا عبر موقع Change.org، يدعو الجهات المعنية إلى السماح للناس بشرب سائل التابوت، بعدما اعتقد صاحب المنشور أن سائل بقايا العظام ما هو إلا مشروب للطاقة يحصل أي شخص على القوة الكامنة بداخله.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا