فيس بوك.. منصة شائعات (فيديو)

السبت، 21 يوليه 2018 10:00 م
فيس بوك.. منصة شائعات (فيديو)
فيس بوك
محمد الشرقاوي

منصة شائعات وليس تواصل، الأمر ليس في مصر وحدها، فالدول باتت تؤمن أن الفيس بوك خطرا عليها مواطنيها، لما يروجه من أكاذيب تتسبب في تآليب الرأي العام على الدول والأنظمة الحاكمة.  

في الأيام الماضية، امتلأت صفحات التواصل الاجتماعي بأخبار غير صحيحة تسببت في إثارة الرأي العام، تقف ورائها جهات بعينها هدفها تعكير صفو المناخ الاجتماعي المصري.

أول العام الجاري، أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، عن مشروع قانون يجبر مواقع التواصل الاجتماعي على تنقيح محتواها من الأخبار المزيفة في فترة الحملات الانتخابية، يتضمن بنداً يحتم على مواقع التواصل الكشف عن هوية ممولي أية مواد مدفوعة الثمن، ووضع قيود على المبالغ التي يمكن تقاضيها مقابل نشر هذه المواد.

فرنسا لا تعاني وحدها، فالقانون يشبه مقترح ألمانياً، يقضي بإنزال غرامة مالية تصل لـ 50 مليون يورو على مواقع التواصل الاجتماعي ما لم تزل الأخبار المزيفة، والمواد المحرضة على الكراهية، وتلك المخالفة للقوانين بشكل عام.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق