نشطاء الخوذ البيضاء خارج سوريا.. هل تتوقف الهجمات الكيماوية؟

الثلاثاء، 24 يوليه 2018 08:00 ص
نشطاء الخوذ البيضاء خارج سوريا.. هل تتوقف الهجمات الكيماوية؟
سوريا- أرشيفية
كتب أحمد عرفة

 

أسفرت الانتصارات الأخيرة التي حققها الجيش السوري مؤخرا على المجموعات الإرهابية، عن إجلاء مجموعات الخوذ البيضاء، الذين اتهمتهم كل من النظام السوري، وروسيا بتدبير الهجمات الكيماوية التي تعرضت لها عدة مدن سورية خلال الفترة الماضية، وبالتحديد الهجوم الكيماوى الذي تعرضت له مدينة دوما السورية في أبريل الماضي.


في الوقت الذي فتحت فيه فرنسا أراضيها لاستقبال أعضاء منظمة الخوذ البيضاء، فتحت الحكومة الروسية النار على أعضاء تلك المنظمة، بعد أن وصفتهم بأنهم أظهروا نفاقهم للعالم أجمع.

وخلال الساعات الماضية، تم إجلاء 800 عضو من الخوذ البيضاء، من المدن السورية، بعد أن نجح الجيش السوري من تطهير عدد كبير من المدن السورية من المجموعات الإرهابية.

من جانبها، أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية، أنها تقبل عددا من نشطاء الخوذ البيضاء، مع أسرهم بعد أن تم إجلائهم من سوريا، قائلة إن باريس تشارك في قبول عناصر الخوذ البيضاء وعائلاتهم.


هجوم روسيا على نشطاء الخوذ البيضاء

في المقابل فتحت وزارة الخارجية الروسية، النار على تشطاء الخوذ البيضاء، موضحة أن الولايات المتحدة الأمريكية لم تفعل شيئا لفصل المعارضة المعتدلة في منطقة خفض التصعيد الجنوبية الغربية.


نفاق نشطاء الخوذ البيضاء

نقلت وكالة سبوتنيك الروسية، عن وزارة الخارجية الروسية، تأكيدها أن نشطاء الخوذ البيضاء الذين خرجوا من سوريا كشفوا عن جوهرهم وأظهروا نفاقهم للعالم كله، فتفضيل الخوذ البيضاء الهروب من سوريا بمساعدة أجنبية يرمز لجوهرهم ويظهر نفاقهم للعالم كله، فهؤلاء الأشخاص أظهروا لمن كانوا يعملون ومن كان يمولهم، كما أن واشنطن لم تفعل شيئا لفصل المعارضة المعتدلة في منطقة خفض التصعيد الجنوبية الغربية بسوريا عن إرهابيي تنظيمي داعش وجبهة النصرة.

وكانت وكالة الأنباء السورية الروسية، أكدت أن غارة إسرائيلية استهدفت منطقة مصياف غرب مدينة حماه، موضحة أن الغارات الإسرائيلية في ريف حماه استهدفت مركز البحوث العلمية ومعامل الدفاع، حيث وقعت سلسلة انفجارات في محيط معامل الدفاع بمنطقة الزاوي قرب مدينة مصياف بريف حماة الغربي شمالي غرب سوريا، ونجمت الانفجارات عن صواريخ موجهة أطلقتها طائرات إسرائيلية من أجواء منطقة البقاع اللبنانية، مشيرة إلى أن الهجوم الإسرائيلي الذي استهدف أحد مواقع المؤسسة في بلدة الزاوي بريف حماة الغربي تم عبر 10 صواريخ موجهة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م