"الطابية".. إنقاذ "أرواح" من شبح الانهيار وهجوم الأمطار بمرسى مطروح

الثلاثاء، 24 يوليه 2018 02:00 م
"الطابية".. إنقاذ "أرواح" من شبح الانهيار وهجوم الأمطار بمرسى مطروح
رئيس الوزراء
كتب محمد أسعد

وضعت مصر، خطة واضحة، منذ أن تولى الرئيس عبدالفتاح السيسي رئاسة الجمهورية، لمواجهة والقضاء على العشوائيات بمختلف المحافظات، لتكون البداية بالمناطق شديدة الخطورة، والتي يوجه سكانها شبح الانهيارات وسوء الأحوال الجوية خاصة في فصل الشتاء، بإعادة تسكينهم في شقق وعقارات ومناطق جديدة.

من بين تلك المناطق التي تقع في دائرة المناطق شديدة الخطورة، حيث يقيم سكانها في عشش ومنازل متهالكة ومتآكلة، منطقة الطابية بمدينة مرسى مطروح.

وقال الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، بأنه تم الانتهاء من التصميمات الهندسية الخاصة بإنشاء برج سكني بديل لسكان منطقة الطابية بمدينة مرسى مطروح، حيث تم تصميم عمارة سكنية مكونة من "أرضي + 7 أدوار متكررة - بكل دور 8 وحدات سكنية" بها 64 وحدة سكنية، ومتوسط مساحة الوحدة حوالى 125 متراً مسطحاً، والعمارة مجهزة بـ2 أسانسير، موضحاً أنه يجرى السير في إجراءات طرح الأعمال للانتهاء من تنفيذ المشروع وإعادة تسكين الأهالي بالعمارة السكنية الجديدة.

وأوضح المهندس خالد صديق، المدير التنفيذى لصندوق تطوير المناطق العشوائية، أن الصندوق وفر الدفعة الأولى من تمويل المشروع، حسب ملحق اتفاقية التعاون مع اللواء علاء ابوزيد، محافظ مطروح، كما قام الصندوق بتوفير إيجارات مؤقتة للسكان طوال فترة التنفيذ وإعادة التسكين.

منطقة الطابية، هي إحدى المناطق العشوائية شديدة الخطورة التي تقع بقلب مدينة مرسي مطروح، ورغم موقعها المتميز لكنها كانت تعاني من تآكل منازلها الآيلة للسقوط.

ويرجع إنشاء الطابية إلى أربعينيات القرن الماضي، وكان يقيم بها عساكر الهجانة وحرس الحدود قبل ثورة 1952، ثم استقرت أسرهم في تلك المنازل وعملوا على زيادة مساحة المباني مع عدم الالتزام بالتنظيم وزيادة العشوائية بالمنطقة التي تقع في وسط المدينة مع الحاجة الضرورية لتنظيمها وتطويرها بما يتناسب مع شكل المدينة السياحية.

وسبق وأكد محافظ مطروح، إنه ستتم إقامة مجمع سكني على أعلى مستوى بشكل راقٍ نظرا لوضع المنطقة في وسط المدينة، بالإضافة إلى إقامة ناد اجتماعي ووحدة صحية ومدرسة ومسجد ومول تجاري بالمنطقة.

وأوضح المحافظ، أن توجيهات المشير عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، هي القضاء على المناطق العشوائية الآيلة للسقوط حفاظا على أروح المواطنين وتوفير وحدات سكنية حضارية تليق بأهالي مطروح.

وقرر المحافظ، حصر جميع المنازل بمنطقة الطابية وتكليف رئيس مدينة مرسى مطروح لتخصيص لجنة لرفع المنطقة مساحيًا تمهيدًا لوضع الحلول الفورية وعقد لقاءات مع أصحاب المنازل، مشيرا إلى أنه تم إدراج 7 مناطق عشوائية بالمحافظة، لتطويرها بمبلغ 41 مليون جنيه، كمشروعات مستهدفة خلال خطة الدولة لعام 2015 /2016 بمدينتى مرسى مطروح وسيوة.

وتتضمن المناطق كلا من: "عزبة السلام وعزبة العجارمة والعزبة السودانية والمثلث بمدينة مرسى مطروح، ومناطق الطبو وسيدى رحيم والمنشية والسبوخة بمدينة سيوة".

وأشار إلى أن الهدف من تطوير العشوائيات، هو بناء جسور الثقة مع قاطنى المناطق العشوائية، ودمجهم ضمن المجتمع، وإشراكهم فى عمليات التطوير، وإعادة الوجه الحضاري والجمالي للمناطق العشوائية، بتطوير جميع المرافق المهمة من كهرباء وصرف صحي ومياه.

ويعرف البنك الدولى المناطق العشوائية بأنها مناطق غير رسمية تعانى من بعض المشكلات مثل الكثافة السكانية المرتفعة وعدم كفاية البنية التحتية والخدمات، كما إنها مناطق تعانى من ضيق الشوارع وغياب الأراضي الشاغرة والمساحات المفتوحة

أما الأمم المتحدة، فتعرف المناطق العشوائية بأنها المناطق المتهالكة والقديمة الواقعة داخل المدينة أو مستعمرات واضعي اليد التي تحتل أطراف المدن خارج المخطط العمرانى، والتى تعانى من عدم الاعتراف بها مثل "العشش والأكواخ" أو ما يسمى بـ"مدن الصفيح"، والتى تنتشر فى الأحياء السكنية الحديثة والقديمة سواء فى قلب المدن أو على هوامشها.

فيما يعرف الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، المناطق العشوائية والذى رصد أرقاماً هامة حول وضعها فى مصر خلال تقرير صادر عنه، بإنها تلك المناطق التى أقيمت بالجهود الذاتية سواء على أراضى حائزيها أو على أراضى الدولة بدون تراخيص رسمية، ولذا فهى تفتقر إلى الخدمات والمرافق الأساسية التى قد تمتنع الجهات الرسمية عن توفيرها، نظراً لعدم قانونية هذه الوحدات.

كما ذكر الجهاز فى تعريفه للمناطق العشوائية، إنها تنقسم إلى مناطق غير مخططة وأخرى غير آمنة مثل تلك المناطق المعرضة لانزلاق الكتل الصخرية أو للسيول أو لحوادث السكة الحديد، ولأن العشوائيات تعد من أخطر القضايا إلحاحاً لما لها من انعكاسات اجتماعية واقتصادية وأمنية تهدد أمن واستقرار المجتمع.

وأصدر الجهاز إحصائية تشير إلى أن مساحة المناطق العشوائية بالجمهورية بلغ 160.8 ألف فدان، وتمثل مساحات المناطق العشوائية بمحافظات سوهاج، والشرقية، وبنى سويف الأعلى على مستوى محافظات الجمهورية بنسب بلغت "71.1%، 69.5%، و65.3%، على التوالى.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق