«حيدر العبادي» يتوعد المندسين.. من يقف خلف التظاهرات العراقية؟

الأربعاء، 25 يوليه 2018 09:00 ص
«حيدر العبادي» يتوعد المندسين.. من يقف خلف التظاهرات العراقية؟
حيدر العبادى
كتب أحمد عرفة

تستمر مساعي رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، في إيجاد حل للتهدئة من الشارع العراقي، في ظل استمرار التظاهرات العراقية في عدد من المدن، الغاضبة من استمرار التدخل الإيراني في شؤون بغداد.


مساعي العبادي للسيطرة على التظاهرات
وسعى رئيس الوزراء العراقي، من خلال لقاءاته مع شيوخ ووجهاء العائلات العراقية، بحث مطالب المتظاهرين، ومناقشة سبل حلولها، إلا أنه الحكومة العراقية ما زالت عاجزة عن إيقاف حركة تلك التظاهرات حتى الآن.

وخلال آخر كلمة لرئيس الوزراء العراقي، والتي تتضمن رسائل للمتظاهرين لإعلان الاستجابة لمطالبهم، تحدث حيدر العبادي بشكل صريح عن وجود مندسين يسعون لإشعال الشارع العراقي بالتظاهرات، كي لا تصل بغداد إلى حالة استقرار، خاصة مع عدم انتهاء أزمة نتائج الانتخابات البرلمانية وعدم تشكيل الحكومة العراقية الجديدة حتى الآن رغم مرور أكثر من شهرين على انعقاد الانتخابات البرلمانية العراقية.

الكشف عن مندسين
ونقل موقع "السومرية نيوز" العراقية، عن رئيس الوزراء العراقي، تأكيده أنه لن يتهاون مع أي مسؤول يثبت تقصيره في أداء واجبه، حيث تواصل الحكومة اللقاءات مع المواطنين لاستقبال طلباتهم والاستجابة لها، متابعا" مسؤوليتنا حماية المواطنين وتحقيق توازن بين الحرية والحفاظ على المجتمع، والحكومة تواصل اللقاءات مع المواطنين لاستقبال طلباتهم والاستجابة لها، ومعلنا عن تشكيل لجنة عليا لمحاسبة المسؤولين المقصرين في عموم المحافظات.

اعتقال متظاهرين
ولفت رئيس الوزراء العراقي، إلى اعتقال مندسين في التظاهرات التي تشهدها المدن العراقية، موضحا أنه يتم إجراء التحريات التوصل إلى الجهات التي تقف خلفهم، قائلا: ألقينا القبض على أكثر من 100 مندس في التظاهرات والعدد في تزايد، أما بخصوص عرضهم على الشاشات فهذا من اختصاص الجهات الأمنية، ومن خلال جمع المعلومات، توصلنا إلى الجهة التي دفعت بهؤلاء المدنسين، ولكن للضرورة الأمنية لم نفصح عنها.

وكانت الوكالة الروسية، نقلت عن المتحدث الرسمي لمركز الإعلام الأمني، العميد يحيى رسول، تأكيده أن مفارز مديرية استخبارات وأمن السليمانية الميدانية التابعة إلى المديرية العامة للاستخبارات والأمن، وبالتنسيق مع مديرية أسايش السليمانية ألقت القبض على 5 مطلوبين وفق المادة 1/4 إرهاب إلى محاكم مخمور، وصلاح الدين، وسامراء، و واسط، وبغداد، شمال ووسط البلاد، حيث تم تسليمهم إلى الجهات المختصة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا