حرائق اليونان.. هل تكون ورقة "بوتين" لإنهاء التوتر بين موسكو وأثينا؟

الأربعاء، 25 يوليه 2018 04:00 م
حرائق اليونان.. هل تكون ورقة "بوتين" لإنهاء التوتر بين موسكو وأثينا؟
بوتين
كتب أحمد عرفة

تسعى روسيا، إعادة علاقاتها الطيبة مع اليونان من جديد، مستغلة الحرائق التي اندلعت في العاصمة اليونانية أثينا، وإعلانه تقديم المساعدات للشعب اليوناني لتجاوز أزمتهم بعد تلك الحرائق.


توطيد العلاقات الروسية اليونانية

العلاقات الروسية اليونانية، شهدت توترا شديدا خلال الأسابيع الماضية، بعد أن أقدمت الحكومة اليونانية على طرد دبلوماسيين روسيين، بعد اتهامها للحكومة الروسية بالتورط في أعمال تهدد الأمن اليوناني، لترد روسيا أيضا بأنها ستتبع سياسة المعاملة بالمثل، حيث وجهت موسكو حينها اتهاما للولايات المتحدة الأمريكية بأنها المتورطة في دفع أثينا لطرد دبلوماسيين روسيين.

 

ولم يجد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، فرصة أفضل من الحرائق التي شهدتها العاصمة اليونانية، لتوجيه تعازيه للشعب اليوناني، وعرضه إمكانية المساعدة لمواجهة خسائر الحريق، لإعادة العلاقات الجيدة بين البلدين كما كانت في السابق.


حرائق اليونان

وذكر موقع "روسيا اليوم"، أن الحكومة اليونانية أعلنت حالة الطوارئ بسبب الحرائق المندلعة في شمال شرقي العاصمة أثينا، حيث أصبحت اليونان مهددة بأن تأتي نار حريق الغابات عليها جميعها، حيث تم تستخدم فرق الإنقاذ والطوارئ، القوارب والطائرات المروحية لإجلاء السكان والسياح عن شواطئ المتوسط، فيما لقى بعض الضّحايا مصرعهم داخل منازلهم أو سياراتهم خنقا بالدخان، وقضى آخرون غرقا في البحر أثناء محاولتهم الفرار من النار، وتجاوز عدد القتلى  الـ70 وبينما تم نقل عشرات المصابين إلى المستشفيات اليونانية.

 

ونقل الموقع الروسي، عن منظمة الصليب الأحمر، إعلانها أنه تم العثور على 26 جثة في قرية ماتي الساحلية، التي تقع في وسط منطقة الحرائق، وفيما ما زال البحث مستمر حاليا عن 10 سياح فروا من الحرائق على متن قارب، حيث كانت الرياح القوية السّبب وراء انتشار النار وانتقالها إلى المناطق الآهلة بالسكان

 

ونقل الموقع الروسي، عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تقديمه التعازي لليونان قيادة وشعبا، ومشيرا إلى أنه عرض على اليونان تقديم المساعدة اللازمة للتغلب على الحريق وآثاره.


تضامن الروسيين مع الشعب اليوناني

من جانبها ذكرت وكالة "سبوتنيك" الروسية، أن سكان العاصمة الروسية موسكو، توافدوا لوضع الزهور أمام السفارة اليونانية في موسكو، للتذكير بضحايا الحرائق في البلاد، حيث نكست السفارة علم بلادها كعلامة على الحداد، ويوجد في المكان مجموعة من المصورين وكذلك رجال شرطة.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق